المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

مرضي حساسية الصدر من الأطفال.. هل يذهبون إلى المدرسة في ظل أزمة كورونا؟

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

مع بداية العام الدراسي الجديد يخشي عدد كبير من أولياء الأمور على أبنائهم مصابي حساسية الصدر من الأطفال، وهو المرض الذي يفرز فيه الجهاز المناعي مادة تعرف بـ"الأجسام المضادة"، وعندما تعاني حالات حساسية، يصنع الجهاز المناعي أجسام مضادة تعرف بالمواد المثيرة للحساسية كأجسام ضارة، وعند احتكاك الشخص بتلك المواد المثيرة للحساسية، يمكن للجهاز المناعي أن يقوم برد فعل قد يسبب التهاب بالجلد لديك أو بالجيوب الأنفية وكذا المسالك الهوائية والجهاز الهضمي.

وبعد ظهور فيروس كورونا كجائحة المية، أكد الدكتور أشرف حاتم، أستاذ أمراض الصدر، ووزير الصحة سابقا، أن مرضي حساسية الصدر هم الأكثر عرضة للإصابة بالإنفلونزا بشكل عام، وفيروس كورونا بشكل خاص، حيث أنه وفي حالات كثيرة تتشابه أعراض فيروس كورونا مع أعراض الحساسية، عدا إرتفاع درجات الحرارة.

وأوضح "حاتم" خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "مصر تستطيع"، والمذاع على فضائية "dmc" أن مصابي الحساسية هم أشخاص سيئ الحظ خلال ذلك التوقيت من انتشار فيروس كورونا، حيث أنه يجب على هؤلاء المرضي اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر مع الالتزام بالعقاقير الطبية الموصوفه لهم وألتزام النظافة الشخصية.

وأشار إلى أن 85% من حالات مصابي كورونا تظهر عليهم أعراض بسيطة مثل الكحة والتهاب الحلق وتكسير الجسد والحرارة، بينما يظل فيروس كورونا المستجد أحد أنواع الإنفلونزا، وتكون أكبر علامه للإصابة به هو ارتفاع درجات الحرارة لأكثر من 38 درجة.

قد تسبب أعراض الحساسية تأثيرات كبرى بمجرى الهواء والجيوب الأنفية وممرات الأنف والجلد والجهاز الهضمي، وتتراوح أعراض الحساسية من خفيفة لشديدة ببعض الحالات، كما يمكن للحساسية أن إثارة رد فعل قد يهدد حياة المصابين به.

وتعد أبرز مشكلات مصابي الحساسية هي:

- عَطْس

- حكة الأنف والعينين وسقف الفم.

- سيلان الأنف وانسدادها

- دموع واحمرار العينين وتورهما، أو ما يعرف بـ"التهاب الملتحمة".

من جانبها، قالت الدكتورة نانسي الجندي، رئيس الإدارة المركزية للمعامل بوزارة الصحة والسكان، إن فرص الإصابة بفيروس كورونا لأصحاب المناعة الضعيفة تكون ناتجة عن مرض الحساسية، والأمراض المزمنة أو مرضي الأورام، وتكون نسبة الإصابة فيما بينهم أعلي من الأشخاص العادية.

وأكدت خلال مقطع فيديو بثته صفحة وزارة الصحة والسكان عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن حالات الوفاة بفيروس كورونا داخل مصر تأتي أغلبها لمن يعاني من أمراض بالصدر أو مصابوا أورام، حيث تجهل تلك الأمراض من فرص الإصابة بالفيروس كبيرة، كما تجعل المصابين أكثر عرضه لتلك للمضاعفات.

وفي حال زادت أعراض تلك الأعراض التي يعاني منها أبنك، فعليك زيارة الطبيب فورا للأطمئنان على صحته، حيث أن أغلب أدوية الحساسية لا تصرف بدون وصفة طبية.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
فرنسا تدعو لتشديد الأمن حول سفاراتها بالعالم