المشرف العام على التحرير داليا عماد

أطفال مرضى السكري وكورونا.. مخاوف مع بدء العام الدراسي ونصائح الخبراء لهم

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

في ظل انتشار فيروس كورونا حول العالم، يواجه مصابي الأمراض المزمنة وخصوصا الأطفال مرضي السكري المزمن والذين عادوا إلى مدارسهم، صباح اليوم، بعد اجازة استمرت لـ7 أشهر خطورة مضاعفة تهدد حياتهم.

معروف للجميع بأن فيروس كورونا يشكل خطورة أكبر للأشخاص الذين يعانوا من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري، وأمراض الجهاز التنفسي والرئتين، وهو الذي وفي حال تطوره قد يؤدى إلى الفشل الرئوي والوفاة.

وتوصلت الدراسات الحديثة لأن مصابي داء السكري معرضون بشكل أكبر لخطر الوفاة حال أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، حيث يتأثر هؤلا بتغيرات مستوى السكري بالدم ما يضعف جهازهم المناعي ويقلل من قدرتهم في التصدي للعدوى الفيروسية.

وكشف الدكتور عصام جودة، أستاذ الأمراض الصدرية بطب جامعة الإسكندرية، أن إصابة مرضى السكر بفيروس كورونا يجعلهم الأكثر خطورة بين باقي المصابين، وذلك بسبب قله نسبة الأكسجين بأجسامهم، ما قد يستدعي دخولهم للمستشفى، وفي حال ساء الوضع يتم وضعهم على أجهزة التنفس الصناعي.

وأشار إلى أنه وللتقليل من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا لمرضي السكر يتم إعطائهم حقن الـ"رامدسيفير" وحقن الـ"أكتمرا" والتي تعمل على تحسين نسب الأكسجين لهم وتمنع وضعهم على أجهزة التنفس الصناعي، كما أوضح ارتفاع نسب مصابي كورونا بين الشباب بشكل أكبر من كبار السن مؤخرا بالرغم من انخفاض شراسة وحده المرض.

فيما قال الدكتور طارق الزواوي، أستاذ كهرباء القلب بكلية الطب جامعة الإسكندرية، إن 40% من مرضى السكر يعانون من ارتفاع في ضغط الدم، وهم الأكثر عرضه للإصابة بفيروس كورونا، وعليهم الحيطة والحذر والألتزام بالإجراءات الوقائية للحيلولة دون الإصابة بذلك الفيروس الخطير.

وفي جامعة "ووهان" الصينية، ألخصت التقارير إلى أن الأشخاص الذين يعانوا ارتفاع بمستويات الجلوكوز بالدم يكونوا دائما الأكثر عرضة للإصابة بسلالات أشد من الفيروس القاتل.

وقال الدكتور شي ليو، بجامعة ووهان، إن الارتفاع بالخلايا المناعية غالبا ما يحدث بالرئتين ويزيد من خطرالوفاة بفيروس كورونا، حيث تعد السيتوكينات من المركبات المنشطة للخلايا المناعية، وعندما يتعرض المريض للإنفلونزا أو فيروس كورونا ينتج الجسد كميات أكبر منها حتى تكون فائضة عن الحاجة.

وقالت الجمعية الأمريكية لمرض السكري "ADA"، ببيان لها أن من يعاني من مرض السكري دائما ما يعانون مضاعفات أكبر عند التعامل مع العدوى الفيروسية مثل الأنفلونزا، حيث أنه من المحتمل أن يكون الوضع مماثل مع فيروس كورونا المستجد.

ووجهت عدد من الجهات نصائح لحماية مرضى السكري من الإصابة بفيروس كورونا والتي تمثلت في:

- الاهتمام بانتظام معدل السكر في الدم للمعدلات الطبيعية.

- انتظام تناول أقراص علاج السكري والأنسولين.

- الحصول على إمدادات كافية من أدوية مرض السكري.

- الالتزام بمواعيد منتظمة في الطعام والنوم.

- قياس السكر من مرتين لـ3 مرات يوميا.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
الحكومة توضح حقيقة حذف مستحقي معاش تكافل وكرامة من البطاقات التموينية