المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

دراسة تكشف طول مدة المناعة المكتسبة عقب الإصابة بكورونا

أهل مصر
فيروس كورونا
فيروس كورونا
اعلان

المحتوى

المقدمة

نص الدراسة

معدلات تطوير الأجسام المناعية

كشفت إحدى الدراسات العلمية الحديثة من قبل معهد "لا جولا للمناعة" بولاية كاليفورنيا، المدة الزمنية للمناعة التي من الممكن أن يتمتع بها المتعافون من مصابي فيروس كورونا بعد إتمام رحلة الشفاء الخاصة بهم جراء الإصابة بالفيروس.

ووفق الدراسة التي أعلنها المعهد فإن المناعة قبل الفيروس المستجد تستمر لـ8 أشهر، وتصل لسنوات، بخلاف دراسات سابقة أشارت لأن الأجسام المضادة تتلاشى في غضون 3 أشهر من التعافي.

وبحسب جريدة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مستويات الخلايا المناعية لفيروس كورونا تبدأ في الانخفاض ببطء في الأشهر التي تعقب العدوى، غير أن هناك كميات كافية تظل في الجسم لمنع تكرار العدوة لقترات زمنية تصل لسنوات.

ونشرت الدراسة في موقع "ميد أركايف" العلمي، بعد فحص العلماء لعينة مكونة من 185 شخصا أصيبوا بفيروس كورونا، وفيها راقبوا مستويات الخلايا المناعية لديهم على مدار أشهر بعد إصابتهم بكورونا، من أجل فهم "الذاكرة المناعية".

وتم تطوير أجسام 92% من المشاركين بالدراسة لأجسام مضادة يطلق عليها اسم "الجلوبولين المناعي جي"، وحينها تراجعت قليلا بعد مرور 8 أشهر، في حين تم تطوير خلايا ذاكرة "بائية" لجميع المتعافين من كورونا، وستكون قادرة على إنتاج مجموعات جديدة من الأجسام المضادة حال واجه الجسم فيروسا جديدا مرة أخرى.

فيما خالفت الدراسة نتائج أبحاث سابقة كانت أشارت لإمكانية إصابة من عانى عدوى كورونا خفيفة بالمرض مرة أخرى، بسبب عدم اكتساب أجسادهم لمناعة قوية.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
حالة الطقس في مصر اليوم الأربعاء 2/12/2020