هانتا فيروس

أهل مصر
هانتا
هانتا

لم ينته العالم بعد من أزمة فيروس كورونا المستجد (covid-19)، وفوجئنا بظهور حالة وفاة في الصين أيضا ولكن بفيروس مختلف يسمى هانتا فيروس hantavirus.

ما هو فيروس هانتا؟ وهل هو فيروس جديد لم يكتشف من قبل؟ ما خطر الإصابة به؟ وما أعراضه؟ وهل سندخل في دوامة مخاطر أخرى من هذا الفيروس كما يحدث من فيروس كورونا المستجد؟ أسئلة كثيرة في أذهاننا نتيجة حالة الخوف والقلق مما نعيشه من أزمة "كورونا"، في هذا المقال نتعرف بالتفصيل عن إجابات هذه التساؤلات.

ما هو فيروس هانتا؟

وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن فيروس هانتا أو مجموعة فيروسات هانتا هي مجموعة من الفيروسات النادرة والتي تنتشر بشكل رئيسي عن طريق القوارض المختلفة ويمكن أن تسبب أمراضًا متنوعة لدى البشر.

من الممكن أن يسبب أحد فيروسات هانتا متلازمة الرئة (HPS)، حيث تسمى فيروسات هانتا في العالم الجديد لظهورها في الأمريكتين، أو يسبب الحمى النزفية الفيروسية، مع المتلازمة الكلوية (HFRS) التي تسمى فيروسات هانتا في العالم القديم لظهورها في أوروبا وآسيا.

كيف ينتقل فيروس هانتا؟

المطمئن في الأمر أن فيروس هانتا لا ينتقل من القوارض للإنسان عن طريق الهواء بل يمكن أن ينتشر إلى الإنسان فقط إذا لامس بول أو براز أو دم أو لعاب القوارض، وقليلا عن طريق لدغة من أحد القوارض المصابة أو تنفس هواء محمل بالفيروس ناتج من أبخرة بول أو براز أحد القوارض المصابة، ولا يمكن نقل HPS من شخص لآخر، في حين أن انتقال HFRS بين الأشخاص نادر للغاية.

تحدث حالات HPS عادةً في المناطق الريفية حيث توفر الغابات والحقول والمزارع موطنًا مناسبًا لمضيفات الفيروس من القوارض والتي تسلط الفيروس في بولها، فضلاتها، ولعابها.

ينتقل الفيروس بشكل رئيسي إلى الأشخاص عندما يتنفسون في الهواء الملوث بالفيروس، والمشاركة في الأنشطة التي يمكن أن تثير الغبار في المناطق التي كانت فيها القوارض نشطة ستزيد من خطر الإصابة بفيروس HPS.

أي شخص يتعامل مع القوارض التي تحمل فيروس هانتا معرض لخطر الإصابة، ولا يزال تفشي القوارض في المنزل وحوله هو الخطر الأساسي للتعرض لفيروس هانتا.

ما هي أعراض فيروس هانتا؟

تشمل الأعراض المبكرة لـ HPS، التعب والحمى ووجع العضلات بالإضافة إلى الصداع والدوخة والقشعريرة ومشاكل البطن، إذا تركت دون علاج، يمكن أن تؤدي إلى السعال وضيق التنفس ويمكن أن تكون قاتلة، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض (CDC).

في حين أن الأعراض الأولية لـ HFRS يمكن أن تسبب انخفاض ضغط الدم والصدمة الحادة وتسرب الأوعية الدموية والفشل الكلوي الحاد، ويلزم التنويه أن الرعاية الطبية المبكرة تزيد بشكل كبير من فرصة البقاء على قيد الحياة.

هل فيروس هانتا جديد ولم يتم اكتشافه من قبل؟

في الحقيقة بالرغم من خطورة الفيروس إلا أنه ليس جديدًا، فقد تم اكتشاف HPS لأول مرة في الولايات المتحدة في عام 1993، وظهر عدة مرات منذ هذا الوقت في أماكن متفرقة في العالم.

كيف نحمي أنفسنا من الإصابة بفيروس هانتا؟

يُعد التحكم في أعداد القوارض والحرص الشديد على عدم التعامل المباشر مع بول أو براز أو لعاب أو دم القوارض المصابة وعدم اختلاطها بالأغذية هو الإستراتيجية الأساسية للوقاية من عدوى فيروس هانتا.

Instance ID Token

Needs Permission