المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

"هربوا من الماموث".. العثور على آثار أقدام أم وطفلها تعود لأكثر من 13 ألف سنة

أهل مصر
كشف اثري
كشف اثري

اكتشف العلماء رحلة ما قبل التاريخ الرائعة لأم مذعورة وطفلها عبر مجرى نهر موحل يتردد عليه الحيوانات المفترسة القدامى، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتظهر آثار الأقدام المتحجرة شخصًا ضئيل بالغًا، على الأرجح أن يكون لامرأة، وهناك احتمالية أن يعود لذكرًا مراهق، يسافر لمسافة ميل تقريبًا في رحلة عبر معقل الحيوانات المفترسة منذ 13 ألف عام.

ويُظهر التحليل أن الشخص البالغ انطلق عبر التضاريس الوعرة بوتيرة سريعة بينما كان يحمل طفلًا يبلغ من العمر عامين، من المحتمل أن يكون الزوجان على دراية بالخطر الذي يواجهانه، ولم ينحرفوا أبدًا عن مسار مستقيم تمامًا، لتقليل الوقت.

كشف اثريكشف اثري

وعثر على المسيرة البالغ طولها 1.5 كيلومتر، في نيو مكسيكو، إذ ظهر أن هذا الطريق سلكه لاحقًا حيوان الماموث والكسلان العملاق، ويعد أطول مسار معروف لآثار أقدام إنسان ما قبل التاريخ.

وبتحليل منفصل للتربة المتحجرة، اكتشف العلماء أن المنطقة كان يسكنها القطط ذات الأنياب الكبيرة والذئاب المرعبة، وثور البيسون والإبل.

واصطاد البشر بعض هذه الحيوانات خلال هذه الفترة من التاريخ، منذ حوالي 13 ألف عام، الأمر الذ جعل رحلة الأم وصغيرها محفوفة بالمخاطر.

ووفقًا للباحثين الذين اكتشفوا وحللوا المسارات، عرفت الأم هذا أيضًا، ومن هنا كانت وتيرتها السريعة.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
بدعوة من جنوب أفريقيا.. استئناف مفاوضات سد النهضة اليوم