المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

قاهرة السرطان.. القصة الكاملة للإعلامية بسمة وهبة محاربة المرض الخبيث

أهل مصر
بسمة وهبة قبل إجراء العملية
بسمة وهبة قبل إجراء العملية

كشفت الإعلامية بسمة وهبة، عن رحلة علاجها من مرض السرطان، للمرة الأولي في 18 أغسطس من العام الماضي، وذلك بعدما نشرت منشور طويل لها عبر تطبيق "إنستجرام".

#باب_للأمل #بسمة_وهبة

A post shared by Basma Wahba (@basma_wahba) on Aug 17, 2019 at 5:02am PDT

قالت "وهبة" في المنشور إنها ومنذ فترة طويلة لم ترد الحديث عن مرضها بالسرطان، ولكن وبعد وفاة الفنان فاروق الفيشاوي، والشابة ميشال حجل وصيفة ملكة جمال لبنان السابقة بنت الـ٢٥ سنة، بنفس الأسبوع، عزز ذلك من سعيها لمشاركة متابعيها حول تفاصيل مرضها، لتقول: "كل ده خلى بعض الأصوات تعبر عن الفقدان للأمل بعد سلسلة الصدمات دي، وتشوف إن التحدى مع السرطان ممكن يكون معركة خسرانة، علشان كده قررت وبعد تفكير طويل أشارككم قصة صغيرة".

وأضافت "وهبة" في منشورها:"البعض يعرف أني أُصبت بمرض السرطان اللي هو في الحقيقة أنا وصفته إنه مش بس مرض دي معركة حقيقية ومهما الواحد اتكلم عن معركته ورحلة المرض، هيفضل من الصعب وصف بعض اللحظات اللي عدت عليه، لحظات الألم، بس النهاردة قررت أحكيلكم الزاوية الأهم للحدوتة".

وأوضحت، "مفكرتش كتير عشان إجابتي كانت قدام عيني، كانت بتتجلى في بسمة الأمل على وشوش اللي بحبهم، السبب الحقيقي اللي مخليني عايزة أحارب، عايزة أعيش، أولادي اللي بحلم أشوفهم بيكبروا قدامي، أشوفهم بيتخرجوا، بيتجوزوا ويخلفوا!، وجوزي حب عمري اللي شوفت الخوف في عينيه، الخوف من الخسارة!، وأهلي واخواتي، كل دول هما أمل حياتي اللي عشانهم كان لازم أحارب وأخوض المعركة دي، كان لازم أحاول أغلبه وأحاول أعيش".

واختتمت قصتها بقولها، "ماتفتكروش من الكلام ده إني قوية أو أني يعني كنت قادرة أوي بالعكس كان فيه لحظات إنكسار، لحظات ألم ووجع ماحدش أبداً، أبداً هيعرفها أو يعرف وقعها عليا، ماحدش هيحسها زي ما أنا حسيتها، بس مع كل لحظة ألم كنت بدور على باب للأمل، في ضحكة من ولادي، في طبطبة جوزي، في حضن أهلي، أصل كلنا عندنا شخص بنحبه وبيعز علينا فراقه، وأنا ماكنتش مستعدة أفارق خصوصاً لو الخيار متروك ليا".

وفي إحدى مداخلاتها الهاتفية مع الإعلامية إيمان الحصري ببرنامج "مساء DMC"، والمذاع على فضائية "DMC"، قالت "وهبة إنها عانت من مشكلات بالمعدة ونزيف، ما اضطرها للسفر للخارج للاطمئنان على صحتها، "حالتي مش نادرة ولكنها صعبة، ومعدتي بسبب العمليات مكنش ينفع يدخل فيها منظار".

وأوضحت أن أحد الأطباء البريطانيين قام بفحصها وأعطاها دواء استمرت عليه لمدة شهر حتى تحسنت حالتها حاليا، كما أكدت أن الهرمونات التي تساعد على تنشيط الخلايا السرطانية نشطة لديها حاليا، كما أجرت تحليلا بخصوص ذلك النشاط الغريب في الخلايا السرطانية، وجرى إرسال التحليل الخاص بها إلى ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

ومؤخرا، خضعت الإعلامية بسمة وهبة لعملية جراحية جديدة، في إحدى مستشفيات لندن ببريطانيا، حيث شاركت "وهبة" جمهورها فيديو صغير قبل دخولها إلى غرفة العمليات لإجراء العملية الجراحية.

وقالت "وهبة" في الفيديو الذي نشرته على كافة حساباتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي قالت فيه: "استودعكم الله الذى لا تضيع ودائعه أبدًا، يد الله فوق أيديهم، يا رب إن شاء الله خير بإذن الله بفضل الله ثم دعاكم لا تنسونى فى الدعاء".

كما علقت على الفيديو المنشور لها بملابس غرفة العمليات: "من لندن أسألكم الدعاء.. العملية حالا".

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
البنتاغون: نعمل على تطوير صواريخ فرط صوتية لمقاتلات "إف-18"