المشرف العام على التحرير داليا عماد

"المخترع الكومي" يتحدث عن معجزته: الربوُت "كيرا" اختراع متطور يواجه الموجة الثانية لـ"كورونا" (حوار)

أهل مصر
الروبوت "كيرا"
الروبوت "كيرا"
اعلان

تحاول مصر محاصرة الموجة الثانية من الكورونا، في محاولة لعدم زيادة الأعداد وانتشار الفيروس بشكل كبير كما حدث في الموجة الأولى، وفي محاولة للتوعية بأخطار المرض ومشاكله، وتفادي إصابة الأطباء خط الدفاع الأول لفيروس كورونا فكر المهندس الشاب محمد الكومي بروبوت يحل محل الطبيب في الكشف عن المرضى المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا، وذلك حماية للأطباء.

وسنتحدث عن الروبوت "كيرا"، وماذا يفعل ودوره في المستشفى:

محمد الكومي مخترع الربوت "كيرا"

الروبوت الروبوت "كيرا"

محمد الكومي مهندس شاب خريج هندسة ميكانيكا من جامعة طنطا وعمل في شركات أنظمة ذكية، ويملك شركة في مجال الطباعة الثلاثية الأبعاد وأكاديمية لتعليم الأطفال البرمجة، وهو من أخترع الروبوت "كيرا" وانتجه.

قصة الروبوت كيرا

الروبوت الروبوت "كيرا"

استطاع المهندس محمد الكومي، تصنيع وإنتاج "كيرا" في خلال شهر واحد حيث يصبح أول روبوت في العالم يقوم بمسحة PCR لمرضى الكورونا كما يمكن التحكم فيه عن بعد في أي مكان في العالم، كما استطاع أن يسحب عينة دم من المرضى، وذلك هدفا منه أن يكون الروبوت بدلا من الأطباء لحمايتهم من الإصابة بفيروس كورونا، حيث تعرض الكثير من الأطباء في مواجهة كورونا للوفاة على مستوى العالم.

وأكد المهندس الكومي، أنه بسبب غلق المطارات أصبح لديه متسع من الوقت أراد أن يستثمره في صنع الروبوت يساعد الطبيب على أداء مهامه بدون أن يتعرض للإصابة، والتحكم به من بعيد في أي مكان في العالم.

بدأ العمل على روبوت كيرا من نهاية شهر مارس 2020 بالضبط من 21 مارس وانتهى من نسحته الأولى والثانية في بداية أبريل أي في أقل من 12 يوم وتم الإعلان عنه في يونيو بعد أن تم الموافقة عليه، ويمكنه أن يقوم بمهمات في أماكن التجمعات وتطبيق إجراءات التباعد الأجتماعي مثل في البنوك والمطارات.

تم تسجيل براءة اختراع ريبوت "كيرا" في أكاديمية البحث العلمي عند انتهاء التصميم لأول نسخة وتم تسجيل "كيرا" في مكتب براءات الاختراع الوطنية.

"كيرا" أول روبوت في العالم يقوم بمسحات PCR

الروبوت الروبوت "كيرا"

بينما ظهر في الصين وأوروبا روبتات طبية تقوم محل الأطباء ولكن وضح المهندس"الكومي" بأن "كيرا" أول روبوت يقوم بمسحات PCR مريض الكورونا ما جعل وسائل الإعلام الأجنبية تهتم به وهناك بعض الدول أصبحت تحاكي نفس تصميم "كيرا" ومنهم كوريا الجنوبية، ووصف بأنه أفضل روبوتات العالن في وكالات الأنباء العالمية والتيفزيون.

وأوضح "الكومي"، الفرق وذكر أن الروبوتات في الخارج تستخدم لتوصيل الطعام والكشف عن المخدرات وغيرها من المهام البسيطة، لكن يعتبر "كيرا" مصنوع خصيصا لأجل مواجهة كورونا، حيث صنع ليقوم بعمل مسحة PCR من الفم والأنف للكشف عن فيروس كورونا كما يقيس درجة الحرارة ويعد عدد الأشخاص الموجودة في المكان وتحقيق المسافة بينهم لتحقيق التباعد الإجتماعي.

الاهتمام بالروبوت "كيرا" من قبل الحكومة

اهتمت الحكومة المصرية بـ"كيرا" عندما تحدثت عنه وكالات الأنباء العالمية حيث بدأ الاعتماد من الوزير التعليم العالمي الدكتور هشام عبد الغفار وأيضا رئيس أكاديمية البحث العلمي وعرضو الاستفادة منه في أكاديمية البحث العلمي والحصول على تمويل 100 ألف جنيه، ولكن وضح "محمد الكومي" في حواره أن ما تبقى هو الإنتاج التجاري للروبوت، وتمت المساعدة على تسجيل براءة الإختراع وإمكانية مقاضاة أي شخص إن تم تقليد الإختراع.

مهارات الروبوت "كيرا"

الروبوت الروبوت "كيرا"

يستطيع الروبوت "كيرا" أن يتحرك ويتكلم وهو على شكل إنسان ولديه ذكاء اصطناعي ويمكن التحكم فيه من خلال أي مكان في العالم كما أنه مزود بخاصية IOT أو إنترنت الأشياء، ويستكشف البيئة ويتعامل مع الإنسان الطبيعي، و يكون بديلا عن الأطباء في قياس درجة الحرارة وأخذ المسحات وقياس الوظائف الحيوية مثل جفاف الحلق ونبضات القلب وغيرها فيحقق التباعد بين المريض والطبيب، ما يوفر حماية للطبيب ويوفر المهمات الوقائية التي يستخدمها الطبيب والتي منها بدل وقائية.

يمكن التحكم في "كيرا" عبر لوحة التحكم التي يمكن أن تستخدم في الكمبيوتر أو الموبايل، حيث أن الروبوت يقوم بالكشف ذاتيا على المريض بدون تحكم الطبيب.

كما يقوم في تحقيق التباعد الإجتماعي في التجمعات مثل البنوك والمطارات المصالح الحكومية والتأكد من ارتداء الكمامة، كما يمكنه معرفة عدد الموجودين في المكان وحصرهم ومعرفة أن عدد الأشخاص هو المسموح به، كما يعرف إن كان في الأشخاص حول المكان لديه أعراض أم لا ليقوم بأخذ درجة الحرارة وإرسالها للجهات المختصة، كما لديه راديو خاص يمكنه التواصل مع الجهات المعنية مثل الشرطة والصحة أو غيرها هذا غير أنه متصل بالانترنت.

الروبوت يأخذ العينة ويحدد المكان المناسب للحصول على العينة الدم بواسطة الذكاء الصناعي، ويتم تطويه لأجل توجيه الاطباء في حالة حدوث خطأ، كما يحاول المهندس"محمد الكومي" أن يجعله قادر على تشخيص الأمراض دون تحاليل أو أشعة بسبب الذكاء الصناعي لعلاج المرضى بشكل أبكر قبل تفاقم المرض بالتعاون مع الأطقم الطبية.

تكلفة تصنيع "كيرا"

الروبوت الروبوت "كيرا"

وضح المهندس"محمد الكومي" أنه صنع الروبوت "كيرا" من المنتجات المحلية الصنع ومن خلال طابعته الثلاثية الأبعاد والأجزاء الميكانيكية التي صنعها بنفسه سواء في الورش أو الطابعة وتكلف الروبوت الواحد حوال 75 ألف جنيه فقط خامات بينما قام هو بكل العمل وحده.

كما تعرض المهندس للكثير من العروض من الدول والشركات لتمويل المشروع أو لشراء كمية من الروبوتات ولكن هو رفض كافة العروض وذلك على أمل تصنيعه بداخل مصر ومن خلال الشركات المصرية مثل "روبيتيكيا" ليكون المنتج المصري وتستفيد مصر منه اقتصاديا في حالة تصنيعه وتصديره وخاصة أننا من صممناه.

الروبوت "كيرا" في مستشفى خاص في القاهرة

الروبوت الروبوت "كيرا"

بسبب الموجة الثانية تم تطوير الروبوت "كيرا -03" بنسخته الثالثة حيث يعمل بأشعة الإيكو كما يقوم بعمليات دقيقة لأجل تقليل احتمالية الإصابات بالنسبة للطاقم الطبي، كما أن تصميمه يشبه البشر والمرضى لديهم رد فعل إيجابي ولم يخافوا منه بل قاموا بالوثوق به لأنه أكثر دقة من الإنسان، يتم الكشف عن المريض من خلال إسناد ذقنه ومد ذراعه وأخذ المسحة من فمه ومن جهته وأثبت فعاليته في المستشفى.

إقرأ أيضاً:
اعلان