"حتى الكلاب".. كلب يغدر بصديقته وينهش وجهها أثناء معانقتها له (صور)

أهل مصر
كلب ينهش وجه صديقته
كلب ينهش وجه صديقته

رغم ما يعرف عن "الكلب" بأنه رمزٌ للوفاء والتضحية من أجل صديقه؛ ولكن يبدو أن هذه الجملة لا يمكن تصديقها بشكل يقيني لما تعتريها من مواقف تثبت استثناء لذلك، فقد وقعت حادثة مأسوية في الأرجنتين جعلت كل من يسمعها تصيبه الدهشة بعدما أصيبت فتاة مراهقة بتشوه في وجهها بشكل بشع بعد أن نهشها كلب وهي تداعبه وتعانقه وتلتقط معه "الصور السيلفي" مثلما يفعل الجميع مع كلابهم منتظرة أن يبادلها نفس الشعور ولكنه كان يحمل لها رد فعل آخر.

وانتشرت صور للمراهقة لارا سانسون من شمال غرب الأرجنتين تلتقط صورًا مع كلب - وأشار ناشرو الصور إلى أنه من فصيلة الراعي الألماني - قبل وقوع الحادثة بثوانٍ ولكنه غدر بها وأدخل وجهها بين فكيه ونهشها بشكل غير متوقع.

ووفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية، رفضت المراهقة البالغة من العمر 17 عامًا قتل الكلب عقب هجومه عليها وتشويه وجهها. وتظهر الصور المنشورة عن المراهقة وهي تحتضن الكلب بسعادة وهي بجواره على الأرض حيث وضعت وجهها في فمه، ولكنه أطبق عليه فجأة مسببا لها تشوهات عديدة، وتوضح الصور أيضًا المراهقة لارا ، التي تعيش في مقاطعة توكومان في شمال غرب الأرجنتين، وعينيها مغمضتين ووجهها مشدودا في حين كان فكا الكلب يطبقان بعنف على أحد جوانب وجهها.

وبعد الحادث المأساوي اضطرت المراهقة إلى تخيط وجهها بحوالي 40 غرزة بعد أن نهش الكلب وجهها الصغير، كما أفادت صحيفة ميرور البريطانية.