المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

خوفا من كورونا.. لا أحد يشتري حلاوة المولد في الدقهلية (صور)

أهل مصر
احد محلات الحلوى
احد محلات الحلوى
اعلان

تسبب تخوف الأهالي من عودة فيروس كورونا مرة أخرى، في ركود الأسواق وبيع الحلوى بـمحافظة الدقهلية، نظرا لصناعتها في المصانع بشكل يدوي من قبل عدد من العمال.

أصبح الركود سيد الموقف فى جميع الأسواق فى مدن وقرى محافظة الدقهلية، ومعاناة البائعين في الشوارع العامة أو المصانع الخاصة، خاصة بعد بدء موسم المولد النبوى الشريف وبيع الحلويات.

يقول السيد إبراهيم، أحد أبناء مدينة دكرنس، وبائع حلوى في أحد الشوراع العامة: "أصبح البيع شيئا صعبا وليس بالطريقة كما قبل، لأن الناس أصبحت تخشى من فيروس كورونا، خاصة بعد تصنيعها من قبل العمالة يدويا".

ويتابع "أثر ذلك على حركة البيع، تلك الصناعة ليس لها بديل غير اليدوية وأصبحت سببا رئيسيا فى الركود خلال الفترة الحالية".

أما خالد فوزى أحد أبناء مدينة المنصورة فيقول: "أصبحت أبيع بخسارة من أجل نفاذ البضائع المتواجدة عندى بالمخازن ولكن أصبح الأمر صعبا من الخوف من فيروس كورونا، خاصة بعد أقاويل عودة مرة أخرى، وأصبح الجميع يخشى من عودة الفيروس مرة أخرى".

ام فاطمة السيد ربة منزل تقول: "لم أشتر حلوى المولد لأننى أخشى من فيروس كورونا خاصة أنها تصنع يدويا، وأنا أخشى من العدوى أنا وأبنائى ففضلت أن أقوم بصناعتها في المنزل أفضل بكثير وأضمن".

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
نشرة مرور اليوم الخميس 26 ـ 11 ـ 2020.. سيولة في شوارع ومحاور القاهرة والجيزة بعد تعطيل الدراسة