وفاة سيدة اعتدى عليها نجلها بالضرب بالشرقية

أهل مصر
ارشيفية
ارشيفية

لفظت السيدة المسنة التي تعدى عليها ابنها بالضرب بفأس في مركز منيا القمح أنفاسها اليوم داخل مستشفى الأحرار التعليمي بمدينة الزقازيق.

فيما قررت نيابة منيا القمح تجديد حبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.

تعود أحداث الواقعة عندما اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بتلقى المركز بلاغا بإصابة "أم الهنا. م" 62 عاما، ربة منزل مقيمة بقرية النعامنة التابعة لدائرة المركز، بجرح في الرأس وكسر في الجمجمة بسبب تعدي من آخرين عليها، وتم نقلها إلى مستشفى الأحرار التعليمي.

انتقلت قوة من ضباط مباحث المركز لإجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة، وتبين أن ابنها "إسلام.س"28 عاما، عامل وراء ارتكاب الواقعة أثناء وقوع مشاجرة بسبب خلافات بينهما.

تمكن ضباط مباحث المركز من ضبط المتهم، واعترف بارتكاب الواقعة وقيامه بالاعتداء على والدته بالضرب مستخدما فأس، مشيرا إلى وجود خلافات بينهما لعدم غسل ملابسه ما أدى لوقوع مشادة بينهما وقيامه بالاعتداء عليها. تحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق وأمرت بحبسه 4 أيام ثم أمرت بتجديد حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات.