القبض على طالبتين يستدرجن الأثرياء للمتعة الحرام بالإسكندرية

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نجحت قوات الأمن بالإسكندرية في إلقاء القبض على طالبتين جامعيتين كونتا شبكة إجرامية للإيقاع بالرجال كبار السن الأثرياء الراغبين في المتعة الحرام أو زواج المتعة من خلال موقع الكتروني تخصص في تسهيل الزواج، ويقمن باستدراجهم وتخديرهم بوضع مخدر داخل المشروب، ثم تسرقا كل محتويات الشقة، وتلوذا بالفرار.

وورد إخطار إلى اللواء سامى غنيم، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، من العميد رمضان عبد الرحمن، مفتش مباحث شرق الإسكندرية، يفيد بوصول رجل مسن، فى حالة خطرة وتم وضعه فى العناية المركزة بأحد المستشفيات، نتيجة تخديره بكمية كبيرة من المخدر، متهمًا فتاتين بتخديره وسرقته وسرقة محتويات شقته السكنية.

وتم علي الفور تشكيل فريق بحث من رجال المباحث برئاسة المقدم محمد الخبى، رئيس مباحث قسم شرطة سيدى جابر، والرائد جلال منصور، معاون أول مباحث القسم، بتكثيف جهود البحث والتحري وبعد سماع المجنى عليه، توصلوا إلى تحديد هوية مرتكبى الحادث، وهما "لمياء ع م"، و"روناء ر ح ع"، طالبتان بالجامعة.

وتم تتبع أماكن الفتاتين وأُلقي القبض عليهن، وبالفحص تبين أن المتهمتان، يقومن باستدراج ضحاياهم من الأثرياء راغبى المتعة الحرام أو زواج المتعة، عبر مواقع الزواج الإلكترونية، ويتقابلان فى شقة المجنى عليه، وبعد قضاء وقت مع بعضهم، يضعن كمية المخدر فى المشروب لتخدير الضحية، وبعدها يقومن بالاستيلاء على كل ما يملكه المجنى عليه إلى جانب محتويات الشقة.

وكشفت التحقيقات أن المتهمتين، استدرجا عشرات الضحايا، ولم يُكتشف أمرهم بسبب خوف المجنى عليه من الإبلاغ، إلا أن المرة الأخيرة كادت ضحيتهم أن تموت بسبب زيادة كمية المخدر التى تم وضعها إلى المجنى عليه فى المشروب، وتحرر محضر بالواقعة رقم 278 لسنة 2020 جنح سيدى جابر، وأُخطرت النيابة لتتولي التحقيق.