الطبيب الشرعي عن وفاة طفل المحلة: "الأندومي ليس له علاقة بالحادث"

أهل مصر
طفل ميت الليت
طفل ميت الليت

قال مصدر بمديرية الصحة بالغربية، اليوم الخميس، إن مستشفى المحلة العام استقبل طفل فى العقد الأول من العمر، جثة هامدة ويظهر على فمه آثار قئ، وبالكشف الظاهري تبين أن الطفل تعرض لارتفاع في ضغط الدم، مما أدى إلى توقف عضلة القلب، وتم إبلاغ نقطة الشرطة بالمحلة العام، للشك في وفاته الجنائية لصغر سنه.

وبعد سؤال الوالدين وأشقاء الطفل، تبين أنه أصيب بإعياء عقب تناول وجبة إندومي، و كيس "سناكس"، وأصيب بقئ شديد، ولفظ الطفل أنفاسه الأخيرة خلال رحلته للمستشفى، وجاء في التقرير الطبي أن السبب الرئيسي في وفاة الطفل ارتفاع ضغط الدم وتوقف عضلة القلب، وليس له علاقة بالإندومي.

يذكر أن طفل في العقد الأول من عمره لقى مصرعه، بمدينة المحلة الكبرى، بالغربية، إثر تعرضه لارتفاع ضغط الدم مفاجئ وضعف عضلة القلب، وتم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى المحلة العام.

كان اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية، تلقى إخطارًا من العميد محمود كشك مأمور مركز المحلة يفيد بورود بلاغ من شرطة النجدة بوصول الطفل "أحمد .ع ف" ٩ سنوات مصاب بوعكة صحية وضيق في التنفس.

وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية إلى مكان الحادث، وبسماع أقوال أسرة الطفل أفادوا أن ابنهم تعرض لوعكة صحية عقب تناوله وجبة شعرية سريعة التحضير "إندومي".

وأفادت التقارير الصحية، أن الوفاة جاءت بسبب ارتفاع ضغط الدم وحدوث أزمة قلبية مفاجئة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري بشأن ظروف وملابسات الواقعة وتحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.