"لتصحيح أية مخالفات".. محافظ أسيوط يقيم أداء رؤساء المراكز والأحياء

أهل مصر
لقاء محافظ أسيوط بلجنة قطاع التفتيش والمتابعة بوزارة التنمية المحلية
لقاء محافظ أسيوط بلجنة قطاع التفتيش والمتابعة بوزارة التنمية المحلية

استعرض اللواء عصام سعد محافظ أسيوط نتائج لجنة قطاع التفتيش والمتابعة بوزارة التنمية المحلية والتي زارت المحافظة للوقوف على جهود المحافظة فى محاور التعديات ومخالفات البناء والتفتيش المالي والإداري والخطة الإستثمارية ومنظومة النظافة والحملات الميكانيكية والمراكز التكنولوجية وفحص شكاوى المواطنين والتواصل المباشر في الشكاوى العامة وتقييم أداء رؤساء المراكز والأحياء والعاملين بالوحدات المحلية وذلك بناءًا على التنسيق الذى تم بين محافظ أسيوط واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية وتنفيذاً لخطة الدولة للتنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

جاء ذلك بحضور المهندس محمد عبدالجليل النجار سكرتير عام المحافظة والمهندس عمرو عبد العال نائب المحافظ والدكتور محمود أبوالمجد رئيس اللجنة وأعضاء اللجنة.

واستمع محافظ أسيوط – خلال اللقاء – إلى أهم نتائج اللجنة فى مختلف القطاعات لمعرفة أوجه القصور وسبل علاجها وتلافى الملاحظات مشددا على أهمية المتابعة المستمرة لكافة القطاعات وتقييم أداء العاملين بالمحليات والمساهمة في تصحيح أية مخالفات ومواجهة أي مظاهر أو أشكال للفساد بما يساعد على ضمان جودة وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والحفاظ على المال العام وتنمية الموارد الذاتية .

كان محافظ أسيوط قد عقد أكثر من اجتماع برؤساء المراكز والأحياء ورؤساء القطاعات التنفيذية والخدمية بالمحافظة على مدار شهرين موجها بتفعيل المتابعة الميدانية على كافة القطاعات والإدارات الهندسية وتكثيف جهود النظافة ورفع المخلفات والمضى قدما فى منظومة التقنين لواضعى اليد على أراضى أملاك الدولة فضلا عن تفعيل قانون التصالح فى بعض مخالفات البناء مشيرًا إلى تكثيف الحملات المفاجئة على جميع الأحياء والمراكز والمدن بالمحافظة ومتابعة أداء العاملين بالديوان العام وجميع الوحدات المحلية وتقويم الأداء بالإضافة إلى تنظيم حملات مخططة بالتنسيق مع رؤساء المراكز والأحياء لمتابعة أداء الوحدات المحلية عن طريق فحص ومراجعة كافة القطاعات والمحاور ومتابعة مشروعات الخدمات والمرافق وتقييم قدرة الوحدات المحلية على توفير المنظومة المتكاملة للتنمية الشاملة .