المشرف العام على التحرير داليا عماد

بينهم أكسفورد.. شركات إنتاج لقاح كورونا تتوقف عن التجارب السريرية بعد تسببه في إصابة الأشخاص بالشلل والضعف الجنسي

أهل مصر
لقاح فيروس كورونا
لقاح فيروس كورونا
اعلان

في مفاجأة جديدة عن لقاح شركة AstraZeneca وشركة اكسفورد المنتظر إطلاقهم الشهور المقبلة للحد من تفشي فيروس كورونا، كشفت صحيفة نيويورك تايمز في تحقيق لها عن تسبب اللقاحين في الشلل، حيث قالت أن ذلك من الأثار الجانبية الغير معلن عنها والتي تم اكتشافها من قبل بعض الباحثين بعد شكوى المتطوعين في الاختبارات السريرية خاصة في بريطانيا، ووفقًا للاتفاقيات السرية مع الحكومات، لا يمكن تحميل الشركة المصنعة للقاح المسؤولية القانونية عن الآثار الجانبية للقاح فيروس كورونا.

هل توقفت التجارب على اللقاحات؟

أوقفت شركة الأدوية العملاقة AstraZeneca التجارب السريرية على لقاح فيروس كورونا، وكما فعلت شركة "اكسفورد" ذلك دون الإعلان عن ذلك رسمياً، بعد أن تسبب في التهاب النخاع الشوكي الذي اسفر عن شلل القدمين لأحد المتطوعين، وقالت الشركة إنها تحقق في سبب المرض غير المبرر لكنها لم تذكر اي معلومات حول ذلك بشكل تفصيلي.

وقال مصدر لصحيفة نيويورك تايمز إن الشخص كان قد شارك في تجارب اللقاح البريطاني عندما أصيب بالحالة التي تصيب النخاع الشوكي وغالبًا ما تنجم عن عدوى فيروسية .

ما هو التهاب النخاع المستعرض؟

التهاب النخاع الشوكي المستعرض هو التهاب في جانبي جزء واحد من النخاع الشوكي،غالبًا ما يؤدي هذا الاضطراب العصبي إلى إتلاف المادة العازلة التي تغطي ألياف الخلايا العصبية (المايلين).

يقطع التهاب النخاع المستعرض الرسائل التي ترسلها أعصاب الحبل الشوكي في جميع أنحاء الجسم، وهذا ما يسبب ضعف العضلات والشلل وضعف المثانة والأمعاء والضعف الجنسي ايضاً في بعض الحالات.

هناك العديد من الأسباب المختلفة لالتهاب النخاع المستعرض، بما في ذلك العدوى واضطرابات الجهاز المناعي التي تهاجم أنسجة الجسم، حيث يمكن أن يكون سببها أيضًا اضطرابات الميالين الأخرى ، مثل التصلب المتعدد.

الاتفاقيات السرية مع الحكومات حول تلك اللقاحات

هناك الكثير من الاضطرابات وانعدام الثقة بين الناس فيما يتعلق بلقاح فيروس كورونا، وتعمل الهيئات التنظيمية والشركات على حد سواء لضمان ثقة الناس في عملية ترخيص لقاح فيروس كورونا.

ومع ذلك، كشف أحد كبار المديرين التنفيذيين في AstraZeneca في تفاصيل مروعة أن الشركة لا يمكن أن تكون في الطرف المتلقي لأي اقتراح دستوري أو مواجهة إجراء قانوني لأي آثار جانبية محتملة أو ردود فعل غير مرغوب، حيث تنص الاتفاقيات مع الدول على أن الشركة ليس لها أي علاقة بالآثار الجانبية للقاح، وبالفعل اتفقت الشركة على بيع لقاح فيروس كورونا لكثير من الدول وتلقت 12.6 مليار دولار في الأشهر الستة الماضية من عقود حجوزات للقاح الذي يسبب التهاب النخاع.

إقرأ أيضاً:
اعلان