المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

يُهدد بغرق آلاف الأفدنة.. مخاوف وتحذيرات كبيرة من فيضان النيل خلال الأيام المقبلة

أهل مصر
فيضان بالبحيرة
فيضان بالبحيرة

سيطرت حالة من القلق والترقب على الكثير من المواطنين، خاصة في المحافظات التي تطل على مجرى النهر، في ظل التحذيرات الكبيرة والمطالبات من قبل الجهات المعنية بضرورة إخلاء المنازل؛ لاحتمالية حدوث فيضانات بسبب ارتفاع منسوب النيل، وأن هذا قد يؤدي إلى تعرض الكثير من المناطق للغرق.

خطر متوقع

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أكد أنه تم اتخاذ هذا الإجراء الاحترازي لمواجهة الفيضان، حتى يتمكن المواطنون من اتخاذ الاحتياطيات، ويدركوا الخطر المتوقع.

ولفت "مدبولي"، في تصريحات له: إلى أن "الحكومة تبادر بالتحذير المبكر، للتقليل من أي خسائر قد تحدث، رغم أن هؤلاء المواطنين مخالفون ومتعدون على حرم النيل، لكن هدفنا هو الحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم".

تحذيرات

الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، قال إنه تم إرسال تحذيرات لمختلف المحافظات التي قد تتعرض بعض أراضي طرح النهر بها للغرق نتيجة ارتفاع مناسيب المياه من جراء فيضان النيل، لافتًا إلى أن هذه الأراضي مخالفة.

وطالب "عبدالمعطي"، خلال اجتماع مع القيادات التنفيذية بالوزارة ورؤساء الإدارات المركزية للجهات والهيئات المختلفة بالمحافظات؛ وذلك لمتابعة الموقف المائي وآلية التعامل مع موسم الفيضان الحالي والاستعدادات لموسم الأمطار والسيول، باتخاذ كل الإجراءات الاحتياطية للتعامل مع ارتفاع المناسيب بما لا يؤثر على الأرواح والممتلكات الخاصة والعامة.

وأشار إلى أنه جرى حصر جميع المساكن المخالفة التي تتأثر بارتفاع منسوب المياه والمطلوب إخلائها، واتخاذ كل الإجراءات بشأنها وكذلك مراعاة أية تأثير قد يحدث على الجزر النيلية وإعداد تقرير يومي بالأراضي والمباني المتأثرة بارتفاع مناسيب المياه.

غرق آلاف الأفدنة

بينما قالت الدكتورة إيمان شاكر، وكيل مركز الاستشعار عن بُعد في الهيئة العامة للأرصاد الجوية، إن وزارة الموارد المائية والري تتابع الفيضان الذي ستتعرض له بعض المناطق في مصر خلال الأيام المقبلة.

وأكدت "شاكر"، في مداخلة تلفزيونية، أن هناك تحديثا للموقف المائي ومنسوب الفيضان والمناطق التي ستتعرض له، وأن الأراضي التي ستتعرض للفيضان هذا العام هي نفسها التي تعرضت للفيضان العام الماضي، بمساحة 1200 فدان على فرع رشيد، و7 أفدنة على فرع دمياط.

ونوهت أن الوزارة والأرصاد وجهتا تحذيرات للأراضي المخالفة على طرح النهر، موضحة أن الأراضي التي ستتعرض للفيضانات في 5 محافظات.

وذكرت أن هناك توجيهات للمواطنين بسرعة حصاد المحاصيل الزراعية، إضافة إلى السرعة في إنهاء فترة مزارع الأسماك، موضحة أن المخالفات المحررة سيتم تحويلها للجهات المختصة.

تكثيف إجراءات

وتكثف الأجهزة المعنية في الدلتا وشمال استعداداتها، لمواجهة ارتفاع منسوب المياه خلال الأيام المقبلة، خاصة في المناطق المحيطة بفرع النيل المتجه إلى مدينة رشيد، المصب الغربي للنهر في البحر المتوسط، بعد ارتفاع منسوب المياه في بحيرة ناصر.

وأرسلت محافظة البحيرة مخاطبات رسمية لرؤساء الوحدات المحلية، لاتخاذ الإجراءات الاحترازية بشأن ارتفاع منسوب النيل خلال الأيام المقبلة، مما قد يؤدي إلى غرق مناطق مختلفة متاخمة للنهر.

وعقد محافظ البحيرة، اللواء هشام أمنة اجتماعات مع القيادات التنفيذية، للوقوف على درجة الاستعداد الخاصة بارتفاع منسوب مياه نهر النيل في المحافظة.

وتضمنت المخاطبات تكليف الوحدات المحلية بإخلاء المنازل والمباني وحظائر المواشي والأقفاص السمكية الموجودة على أراضي الدولة بشكل مخالف، لتفادي وقوع أضرار قد تنتج عن غرق الأراضي الزراعية، وحفاظا على أرواح المواطنين.

كما نبهت إلى ضرورة نقل أي محاصيل أو متعلقات يمكن أن تتعرض للتلف نتيجة الغمر بمياه النيل، مع ارتفاع مناسيب النهر.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
"ومن الفرحة ما قتلت".. وفاة برلماني سابق بعد ظهور مؤشرات فوز زوجته بانتخابات النواب بسوهاج