المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

هل للأعشاب دور فعال في علاج فيروس كورونا؟.. تباين آراء الخبراء رغم النتائج الجيدة

أهل مصر
علاج كورونا بالاعشاب
علاج كورونا بالاعشاب
اعلان

زاد في الفترة الأخيرة الحديث حول الدخول عن موجة ثانية وعودة تفشي فيروس كورونا بصورة كبيرة مع دخول فصل الشتاء، الأمر الذي جعل الكثيرون ينتظرون خروج لقاح كورونا للنور ويتابعون الأدوية الفعالة وكل ما يتعلق بالشفاء من المرض حتى وصل الأمر للحديث عن دور وفعالية الأعشاب في علاج فيروس كورونا خاصة اعتماد عدد من الدول عليها أهمها الصين وتونس.

دواء عشبى يُعطى نتائج أفضل من الأدوية التقليدية فى علاج كورونا

ويقترح العديد من خبراء الأدوية العشبية أن الأيورفيدا وهو أحد طرق علاج الطب البديل، قد يكون فعال في علاج COVID-19 ، الأمراض التى يسببها فيروس كورونا الجديد، وذلك وفقا لتقرير موقع " Thehealthsite"، حيث انضمت الولايات المتحدة إلى الهند فى تجارب لتركيبات الأيورفيدا ضد COVID-19، وكانت التجارب السريرية جارية فى أجزاء مختلفة من البلاد لاختبار فعالية طب الأيورفيدا كعلاج محتمل لـ COVID-19، ووفقا للتقرير هناك لدينا أخبار جيدة الآن بعد أن أظهرت تجربة سريرية لعلاج الايورفيدا لـ COVID-19 نتائج إيجابية.

وأشار التقرير المؤقت الرائد عن التجربة السريرية إلى أن مرضى COVID-19 الخاضعين للعلاج الطبيعى يحلون معظم الأعراض في وقت مبكر أكثرمن تلك الموجودة على الأدوية التقليدية التي وافقت عليها الحكومة، ويتم إجراء التجربة السريرية متعددة المراكز الخاضعة للرقابة الصيدلانية الفريدة من نوعها والتي تمت الموافقة عليها من قِبل سجل التجارب السريرية- الهند (CTRI) فى 3 مستشفيات في الهند، وتشمل هذه المستشفيات الطبية الحكومية، "Srikakulam Andhra Pradesh ،Parul Sevashram Hospital ،Vadodara Gujarat"، ومستشفى "Lokmanya Pune"، ماهاراشترا، كما تتضمن التجارب، استخدام علاج مركب من أحد علاجات الأيورفيدا يسمى "Immunofree" من "Corival Life Sciences وNutraceutical" يسمى "Reginmune" من "Biogetica" لعلاج المرضى المعتدلين المصابين بفيروس "COVID-19".

وأظهر المرضى إيجابيون "COVID-19" الذين أعطوا علاج الأيورفيدا تحسنًا أفضل بنسبة 20 إلى 60% فى العديد من الاختبارات مثل البروتين التفاعلي "C وProcalcitonin" و"D Dimer وRT-PCR" لفيروس كورونا الجديد ، مقارنة بالعلاج التقليدي، كما أن حوالي 86.66% من المرضى في البروتوكول الطبيعي اختبروا كورونا سلبية في اليوم الخامس مقابل 60% من المرضى الخاضعين للعلاجات التقليدية، وفي اختبار اليوم العاشر، كانت نتائج اختبار جميع المرضى سلبية.

وأشار التقرير أيضًا إلى أن الدول التي تبنت أو فرضت العلاج الطبيعي لفيروس كورونا الجديد أظهرت معدلات وفيات أقل من 1/10 من جيرانها واستشهدت بالصين التي من المفترض أنها أوقفت تفشي المرض، بعد أن فرضت العلاج بالطب الصيني التقليدي، كما شهدت مدغشقر وجمهورية إفريقيا الوسطى وغانا وغيرها من البلدان التي اعتمدت مواد "COVID" العضوية نتائج هائلة مقارنة بالدول الأفريقية الأخرى، التي لم تعتمد العلاج الطبيعي، كما تعتبر هذه واحدة من أولى الدراسات التي تثبت الطب الطبيعي لـ "COVID"، فضلا عن أن منظمة الصحة العالمية (WHO) أقرت بروتوكول التجارب السريرية للأدوية الطبيعية "COVID"، لذلك، اقترح التقرير المؤقت أن الهند يجب أن تفرض أيضًا استخدام هذه الأعشاب لعلاج فيروس كورونا الجديد، كما يقترب الفريق الآن من المجلس الهندي للأبحاث الطبية ICMR لإدراج هذا العلاج كأول علاج عشبي لـ "COVID-19" في الهند.

منظمة الصحة العالمية تتحدث عن بروتوكول ينظم اختبارات على أدوية عشبية كعلاج لكورونا

ومن جانبها، كشفت منظمة الصحة العالمية، عن بروتوكول ينظم إجراء اختبارات على أدوية عشبية أفريقية كعلاجات محتملة لفيروس كورونا وأمراض وبائية أخرى.

وانتشر استخدام الأدوية التقليدية في علاج الأمراض المعاصرة مع انتشار فيروس كورونا المستجد، وتأتي مصادقة منظمة الصحة العالمية لتشجع بشكل واضح الاختبارات بمعايير مماثلة لتلك المستخدمة في المختبرات.

وقبل أشهر تعرض رئيس مدغشقر "أندريه راجولينا" للازدراء بعد محاولته الترويج لمشروب "كوفيد-اورغانيكس" المستخلص من نبتة الشيح (ارتيميسيا) لعلاج فيروس كورونا، رغم فعالية النبتة المثبتة في علاج الملاريا.

كما أصدر خبراء من منظمة الصحة مع زملاء لهم من منظمتين أفريقيتين أخريين بيانا أقروا فيه "بروتوكولا لإجراء اختبارات المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على أدوية عشبية لعلاج كوفيد-19، إضافة إلى ميثاق وصلاحيات لتأسيس مجلس لمراقبة السلامة وجمع البيانات للتجارب السريرية على الأدوية العشبية".

هاني الناظر: لا صحة لقدرة بعض الأعشاب والمشروبات على علاج فيروس كورونا

أوضح الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية، ورئيس المعهد القومي للبحوث سابقًا، إن ما يتم تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن قدرة بعض الأعشاب والمشروبات على علاج فيروس كورونا التاجي لا أساس له من الصحة.

أحمد كريمة يرد على وجود علاج لكورونا بالأعشاب

رد الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، على وجود علاج لفيروس كورونا من خلال بعض الأعشاب، استنادًا إلى القرآن والسنة قائلًا، إن القرآن الكريم كتاب هداية لينذر من كان حيا ويحق القول على الكافرين، وإذا جاءت أعشاب أو فواكه تكون دليلًا على قدرة الله وتذكرة بنعمه لا أكثر ولا أقل، مضيفا أن العلاج بالأعشاب ليس طبيًا ولا غيره ولكنه من واقع البيئة العربية ومنها حبة البركة، وهذا شيء لم يخترعه الرسول عليه الصلاة والسلام وإنما تمت ممارسته في صدر الإسلام على أنها عادات وليس من العبادات.

وتابع، أن إقحام الرسول والقرآن الكريم والصحابة في العلاج بالأعشاب، يعتبر جريمة وازدراء للإسلام وهذا خاص للأطباء فقط وليس لغيرهم ووضعوا عقوبة لمن يمارس الطب من غير الأطباء، وأرجو الابتعاد عن الإسلام في الترويج للأعشاب من التجار.

يأتي هذا بعد ادعاء أحد الأشخاص ويدعى محمد أحمد يوسف، اكتشافه علاج لكورونا من خلال خلط 7 أعشاب معًا، وأن هذا وصل إليه بعد بحث علمي من القرآن الكريم والسنة النبوية.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى امس الجمعة، هو 106230 حالة من ضمنهم 98713 حالة تم شفاؤها، و 6176 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
إسرائيل تشن هجوما على مواقع جنوب القنيطرة في سوريا