التفاصيل الكاملة لحادث أطباء المنيا دفعة 2017.. 12 طبيبة مصابة بينهم استئصال رحم وعملية خطيرة في المخ.. و"النقابة" تطالب بمحاسبة المسئولين

أهل مصر
حادث أطباء المنيا
حادث أطباء المنيا

وقع اليوم الأربعاء حادث اصطدام مروع، أثناء نقل 15 طبيبة مصابة من محافظة المنيا أسفر عن 12 طبيبة مصابة و4 حالات وفيات بينهم طبيبتين وسائق السيارة وأخر نتيجة تصادم سيارة ميكروباص بطريق حلوان الإقليمي أثناء توجهن للتدريب في برنامج مبادرة صحة المرأة بمعهد التدريب بالقاهرة دفعة تكليف 2017.

حادث ميكروباص أطباء المنيا دفعة 2017

وفور وقوع الحادث تم نقل المصابين إلى مستشفيات حلوان و15 مايو ومعهد ناصر لتلقي العلاج اللازم، كما أن وزيرة الصحة وجهت بتوفير الرعاية الصحية الكاملة للأطباء المصابين بالمستشفيات كما تم توفير كافة المستلزمات الطبية وأكياس الدم للمصابين، والدفع بعدد كبير من سيارات الإسعاف لنقل المصابين والمتوفين سريعا وتم وضع جثث المتوفين تحت تصرف النيابة العامة وتم رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع مستشفيات محافظة القاهرة، وأكدت الوزارة أن جميع المصابين يتلقون الرعاية الطبية اللازمة وجاري متابعتهم لحين خروجهم بعد تحسن حالتهم الصحية.

نقابة الأطباء تنعي ضحايا حادث المنيا الأليم

نعت نقابة أطباء مصر ببالغ الحزن والأسي الزميلات الطبيبات شهداء المهنة واللاتي وافتهن المنية إثر الحادث الأليم الذي وقع اليوم علي الطريق الصحراوي أثناء توجههن من المنيا للتدريب في برنامج مبادرة صحة المرأة بمعهد التدريب بالقاهرة.

منى مينا تحكي تفاصيل سفر طبيبات المنيا وتهديدهم بالندب خارج الإدارة في حالة عدم الحضور وتطالب بفتح تحقيق عاجل

ومن جانبها، علقت الدكتورة منى مينا، عضو مجلس نقابة الأطباء السابقة، أنه راح ضحية الحادث الذي وقع على طريق السفر من المنيا للقاهرة طبيبتان في ريعان الشباب، مع إصابات عديدة لزميلات أخريات بعضها خطير، داعية الله أن يمن بالشفاء على زميلاتنا الشابات المصابات، موضحة أن الحادث وقع لطبيبات تكليف، من إدارة سمالوط، تم إبلاغهن يوم الأثنين أمس الأول بضرورة حضورهن لدورة خاصة فحص أورام الثدي يوم الأربعاء صباحا بمركز التدريب القومي بالعباسية ، حاولت الطبيبات الحجز في القطار للسفر، و لم يتمكن من ذلك لضيق الوقت ، حاولن تأجيل التدريب الخاص بهن بأي طريقة، لكن تم إبلاغهن بضرورة الحضور وإلا سيتعرضن للندب خارج الإدارة، مما جعل إن إضطرت الطبيبات لاستئجار ميكروباص، للسفر فجر الأربعاء حتى يتمكن من الحضور صباح اليوم ذاته للتدريب في العباسية، و قدر الله أن يقع هذا الحادث الأليم.

وأشارت مينا إلى أن السؤال الآن، مع كامل التقدير لمبادرة فحص أورام الثدي ولأهميتها، لكن ألم يكن من الممكن أن يتم هذا التدريب - الذي يعلم كل الأطباء أنه تدريب بسيط - في الإدارة الصحية بسمالوط؟ أو في المديرية الصحية بالمنيا ؟ ألم يكن من الممكن تعميم هذا التدريب على مستوى الجمهورية، بتكليف أطباء جراحة الأورام الموجودون بجميع محافظات مصر، بالقيام بتدريب موحد يعمم عليهم، حتى يتم تدريب كل أطباء الوحدات الصحية دون أن يغادر أي طبيب محافظته؟ أليس هذا أنسب .. وأوفر ..وأقل إجهادا ...وأكثر أمانا ؟

واضافت: "إذا كان هناك تدريب خاص لا يمكن أن يتم إلا في القاهرة ..فلماذا لم يتم اخبار الطبيبات قبل موعد التدريب بوقت كافي حتى تتمكن من حجز سفر بالقطار، ولماذا كل هذا التعسف ورفض أي نقاش لدرجة تصل للتهديد بالندب خارج الإدارة ؟، حقا إن الموت هو قضاء الله الذي لا راد له ولكن التعسف هو ظلم الإنسان الذي يجب ألا نسكت عنة، مطالبة بفتح تحقيق موسع في هذه الحادثة ومحاسبة المسئول أو المسئولين عنها، وبالغ العزاء لأهالي الطبيبتين ولأطباء المنيا ولكل أطباء مصر، أرجو أن يمن بالشفاء على زميلاتنا المصابات كما أرجو أن يوفقنا الله لمحاسبة الظالم وإيقاف التعسف".

أمين صندوق نقابة الأطباء: يجب محاسبة المسئولين

ورد الدكتور محمد عبد الحميد، أمين صندوق نقابة الأطباء، عن سبب عدم وجود تدريب للأطباء في محافظاتهم بدلاً من سفرهم للقاهرة لتلقي تدريب يوم واحد، بأنه تعذيب للأطباء، فالأطباء كان سيتم تدريبهم على مسألة فحص الثدي للمرأة ضمن مبادرة صحة المرأة ولم يحتاج التدريب أي أجهزة وبالتالي كان يمكن تدريبهم على يد أصغر طبيب جراحة في المنيا بدلاً من السفر أو يتم إرسال طبيب واحد إلى كل محافظة بدلاً من سفر المئات.

وتابع عبد الحميد في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر": ففي كل محافظة هناك كلية طب ومستشفى تعليمي وإذا لم يكن هناك من يقوم بتدريبهم يٌفضل إرسال طبيب واحد فقط من القاهرة إليهم، فالدورة يوم واحد فقط كما أن التدريب على فحص الثدي تم التدريب عليه في العام السادس في كلية الطب، مشيرًا إلى أن الحادث المروع الذي وقع اليوم أسفر عن وقوع إصابات خطيرة بينها طبيبة فقدت طفلها وتم استئصال الرحم فهي كارثة حقيقية كل هذا لتعذيب الأطباء وسفرهم من محافظة لأخرى لتلقي تدريب بسيط، فهناك معهد للأورام بالمنيا تابع لوزارة الصحة والسكان كان يمكن إرسال طبيب من المعهد.

وأضاف أمين صندوق نقابة الأطباء، أنه كان هناك تهديد صريح للطبيبات بأن من تمتنع عن حضور التدريب سيتم نقلها خارج إدارتها الصحية وتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعية والحديث بينهم وبين أحد الإداريين، وكان هناك بينهم طبيبة لديها طفل صغير فتم الرد عليها بأن تأتي بطفلها، فهناك تعسف إداري أي سوء استخدام السلطة، موضحًا أنه تم التواصل معهم ليلاً فكانت النتيجة عدم وجود وقت كافي لحجز قطار كل هذا لحضور دورة والعودة في نفس اليوم، وبالتالي يجب محاسبة المسئولين عن ذلك.

وأشار إلى أن مجلس النقابة العامة لأطباء مصر لديه اجتماع يوم الجمعة المقبل وسيتم مناقشة الحادث الأليم الذي وقع لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة المسئولين، مؤكدًا أنهم توجهوا اليوم إلى معهد ناصر للاطمئنان على الحالة الصحية للطبيبات المصابات جراء الحادث وكانوا كلاً من الدكتور حسين خيرى نقيب الأطباء، والدكتور نجوى الشافعي وكيل النقابة، والدكتور ايهاب الطاهر أمين عام النقابة، والدكتورة منى مينا عضو المجلس السابق، وكان زملائهم في مستشفيات حلوان ومستشفى 15 مايو للاطمئنان على باقي الحالات.

حالات خطيرة بمعهد ناصر بينهم استئصال رحم وقصور بالفقرات

ولفت أمين صندوق نقابة الأطباء، أن هناك 3 حالات سيتم إجراء عمليات جراحية واحدة منهم أجرت عملية في المخ والأعصاب ولديها أخرى في العظام وحالتها الصحية خطيرة جدًا، بالإضافة إلى من فقدت الجنين وتم استئصال رحمها، وهناك أخرى لديها قصور في الفقرات وتحتاج إلى عملية جراحية خلال أيام، وهناك حالات مستقرة ولكن يمكن أن يظهر في الأشعة مشكلات بعد ذلك ويتم عمل الإشاعات المقطعية والرنين.

كانت وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت عن وفاة 4 أطباء وإصابة 17 آخرين في حادث اصطدام سيارة ميكروباص، بالقرب من مدينة 15 مايو، أثناء توجههم من المنيا إلى القاهرة لتنفيذ التكليف، وقالت وزارة الصحة والسكان إنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات حلوان و15 مايو ويتلقون الرعاية الطبية الكاملة لافتة إلى أن الوزيرة وجهت بتوفير الرعاية الصحية الكاملة للأطباء المصابين بالمستشفيات كما تم توفير كافة المستلزمات الطبية واكياس الدم للمصابين.

كانت وزارة الصحة قد دفعت بعدد كبير من سيارات الإسعاف لنقل المصابين والمتوفين سريعا وتم وضع جثث المتوفين تحت تصرف النيابة العامة وتم رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع مستشفيات محافظة البحر الأحمر، وأكدت الوزارة أن جميع المصابين يتلقون الرعاية الطبية اللازمة وجاري متابعتهم لحين خروجهم بعد تحسن حالتهم الصحية، وتتابع غرفة الأزمات والطوارئ بوزارة الصحة حالة المصابين حتى يتم شفاؤهم.