بعد فيديو الاسكندرية.. هل ستتطبق الحكومة حظر التجوال بسبب كورونا؟

أهل مصر
حظر التجوال في مصر
حظر التجوال في مصر

أثار مقطع فيديو لعدد من قاطني شارع الشعراوي، بمحافظة الإسكندرية، موجة من الغضب الشديد من المواطنين لتجمع العشرات من الشباب وأهالي المحافظة وعدم الالتزام بقرار الحكومة وهو عدم الخروج من المنزل نهائيًا بسبب فيروس كورونا الذي ينتشر بسرعة البرق، لذا تسبب الفيديو في حيرة وجدل مابين قرارات جديدة ومؤتمر صحفي عاجل لمجلس الوزراء وتكليفات من الرئيس السيسي بالإضافة إلى تساؤلات المواطنين هل سيتم فرض حظر التجوال؟.

ويحتوي مقطع فيديو الإسكندرية، لتجمع عدد من الشاب في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، بالتكبير والدعاء إلى الله من نوافذ شرفات منازلهم من أجل رفع البلاء والوباء عن مصر بعد انتشار فيروس كورونا.

وأوضحت إحدى الناشطات أنها هي التي قامت ببث لايف للمواطنين أثناء تكبيرهم، قائلة خلال الفيديو: "إسكندرية بتترج من الله أكبر ، أتمنى كل المحافظات تعمل زينا، علينا أن نلجأ لله في دعاء واحد، أنا مش عايزة أوتر الناس ولكن فيه حالات كتيرة ظهرت أتمنى من الله أن يتم شفاؤهم، الله أكبر وينصرنا إسكندرية أصبحت مدينة فاضية وشعبنا كبير، وكل الناس بتطلع والأعداد والصوت بيزيد أنا عايزة كل الناس في مصر تعمل كده يمكن ربنا يسمع صوتنا ويرفع عنا البلاء".

شاهد| بالرغم من تحذير الحكومة بشأن التجمعات.. اسكندرية تتحدي كورونا

حظر التجوال في مصر بسبب كورونا

وفي اليوم التالي مباشرة، أعلن مجلس الوزراء بإنعقاد مؤتمرًا صحفيًا، لإصدار عددًا من القرارات الهامة في ظل الاجراءات الشاملة التي تتخذها الدولة لمواجهة كورونا.

وصرحت مصادر حكومية مسئولة، أنه سيتم إصدار عدة قرارات احترازية جديدة في إطار مواجهة تداعيات فيروس كورونا.

ومن المتوقع خلال المؤتمر الصحفي لمجلس الوزراء، ووفقًا لتوقعات مصادر مسئولة وتوقعات لعدد من المواطنين أن يشمل المؤتمر الصحفي ، صدور قرار مد تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات لفترة جديدة خاصة وأن فترة الأسبوعين قاربت علي الانتهاء، وفرض حظر التجوال من 7 مساءًا وحتى الـ6 صباحًا في ظل ارتفاع أعداد المصابين والوفيات بفيروس كورونا.

موقف السيسي بعد فيديو الاسكندرية

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي: "كلفت الحكومة والأجهزة التنفيذية المختصة باتخاذ اللازم نحو تطوير الإجراءات الاحترازية المتبعة على مستوى الدولة والمواطن"، وذلك في ضوء المتابعة الموقوتة لإجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا.

السيسي عن مواجهة فيروس كورونا

وأضاف السيسي، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أنَّه سيتمّ اتخاذ حزمة إجراءات إضافية تسهم في تحقيق أعلى معدلات الأمان ووفق محددات ثابتة قائمة على تحقيق سلامة المصريين، وبما لا يؤثر على متطلبات الحياة اليومية للمواطن المصريين.

وأكّد ثقته البالغة في "تجاوب الشعب المصري العظيم مع هذه الإجراءات، وبما يحفظ أمان وسلامة وطننا الغالي مصر" مختتمًا حديثه بالدعاء لحفظ البلاد والشعب "حفظ الله مصر والمصريين".

ارتفاع مصابي كورونا في مصر لـ 366 حالة

وكانت وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت أمس الاثنين، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 96 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 12 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 10 أجانب و2 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 68 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 96 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 39 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 5 حالات من ضمنهم حالة لهندى، و4 حالات من المصريين.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأثنين هو 366 حالة من ضمنهم 68 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و19 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

Instance ID Token

Needs Permission