ارتفاع الوفيات وغلق العيادات الخارجية.. تفاصيل مؤتمر وزيرة الصحة حول مستجدات فيروس كورونا

أهل مصر
مؤتمر وزيرة الصحة
مؤتمر وزيرة الصحة

عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مؤتمرًا صحفيًا لمتابعة مستجدات فيروس كورونا المستجد، وذلك بديوان عام وزارة الصحة، حيث أعلنت وزيرة الصحة آخر تطورات فيروس كورونا في مصر، وعدد من القرارات التي اتخذتها الوزارة للوقاية من تفشي الوباء.

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم الأربعاء 25 مارس، تسجيل 40 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، موضحة أن إجمالي المصابين بفيروس كورونا المستجد وصل إلى 442 حالة، مشيرة إلى هناك حالة وفاة واحدة جديدة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 21 حالة، كما بلغ عدد الحالات التي تم شفاؤها من فيروس كورونا بلغ 93 حالة.

وكشفت وزيرة الصحة،خلال المؤتمر، عن تسجيل إصابات بفيروس كورونا بين أفراد الأطباء والممرضين، حيث أن هناك بعض الإصابات فى التمريض والمسعفين والأطباء، لافتة إلى أن الأطقم الطبيعة يقدمون أرواحهم من أجل مصر وشعبها.

وقالت زايد، إنه تم توفير 21 معملًا للوزارة في محافظات الجمهورية لإجراء تحاليل فيروس كورونا المستجد، كما إنه تم إجراء 25 ألف اختبار لفيروس كورونا لجميع الطائرات والسفن التي قدمت إلى مصر في الآونة الأخيرة.

وأضافت وزيرة الصحة، أنها خاطبت المستشفيات الجامعية لمتابعة إصابات الفيروس، مؤكدة أن حالة وحيدة تسبب في إصابة 54 شخص بفيروس كورونا.

وأكدت وزيرة الصحة، أن من لديه أعراض تنفسية أو ارتفاع في درجة الحرارة يجب أن يذهب فورًا لمستشفيات الحميات الموجودة في المحافظات، لافتة إلى أن عوامل الخطورة تكمن في كبار السن والسيدات الحوامل، كما أن فيروس كورونا لا تبدو أعراضه في غالبية الأحيان على من هم في مراحل الشباب مؤكدة على ضرورة تقليل الزيارات العائلية والازدحام.

وتابعت، أن الوزارة تقوم بمجهود كبير فى تقصى حقائق وأبعاد أزمة كورونا، وإن الدولة تحاول السيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد، وتقليل عدد الإصابات اليومية لكى يكون لديها قدرة على الاستيعاب"، محذرة من تفشي فيروس كورونا، قائلة: "مهما كانت إمكانات الدول فلن تستطيع مواجهة تداعيات تفشي الفيروس.

وأوضحت وزيرة الصحة، أن الخط الساخن الآن رقم 105 يتلقى اتصال آلاف الاستفسارات من المواطنين، وأن الخدمة أصبحت مجانية بعد أن كانت بمقابل جنيه ونصف، محذرة من قيام أى معامل خاصة بعمل تحليل كورونا"، مشيرة إلى إن قرار غلق العيادات الخارجية بالمستشفيات العامة والمركزية بوزارة الصحة جاء اتباعا للإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث ستتجه القوى العاملة والأدوية البشرية للوحدات الصحية في كل القري لتقليل التخالط لأن هناك 100 ألف مواطن يترددون يوميًا على العيادات الخارجية،

وأضافت زايد، أنها قررت إعطاء مرضى الأمراض المزمنة أدويتهم وألبان الأطفال الرضع لـ3 شهور مقدمًا، مشيرة إلى أن الأسبوعين المقبلين أهم أيام لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، مناشدة المواطنين بالحفاظ على الصحة العامة والنظافة والبقاء في المنزل وأن من يعملون يذهبون لعملهم ثم يعودون إلى منازلهم.

Instance ID Token

Needs Permission