المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

لماذا رفض الإمام محمد عبده حجاب النساء .. وكيف فسر آية الحجاب ؟

أهل مصر
الحجاب
الحجاب

يعتبر الإمام محمد عبده من أشهر من جدد في الفقه الإسلامي، وهو من ناحية العلم والوظيفة كان من المؤهلين لمنصب الفتوى والتجديد في الخطاب الديني، فالإمام محمد عبده حصل على شهادة العالمية من الأزهر الشريف عام 1877م وشهادة العالمية هى الشهادة التي تساوي الدكتوراة . كما شغل الإمام محمد عبده منصب مفتي الديار المصرية بموجب قرار صادر في 3 يونيو سنة 1899 من الخديو عباس حلمي وهو القرار القاضي بتعيين الشيخ محمد عبده مفتياً للديار المصرية . ولكن لماذا رفض الإمام محمد عبده حجاب المرأة ؟ وكيف برر محمد عبده إنكاره لحجاب النساء؟ وهل أنكر الإمام محمد عبده وجود نص شرعي يفرض الحجاب على نساء المسلمين ؟ يقول الإمام محمد عبده في الأعمال الكاملة الصادرة له عن دار الشروق تحت عنوان : (حجاب النساء من الجهة الدينية) انه "لو أن في الشريعة الاسلامية نصوصا تقضي بالحجاب على ما هو معروف الان عند بعض المسلمين لوجب علي اجتناب البحث فيه ولما كتبت حرفا يخالف تلك النصوص مهما كانت مضرة في ظاهر الامر لان الاوامر الالهية يجب الاذعان لها بدون بحث ولا مناقشة. لكننا لا نجد في الشريعة نصا يوجب الحجاب على هذه الطريقة المعهودة وانما هي عادة عرضت عليهم من مخالطة بعض الامم فاستحسنوها وأخذوا بها وبالغوا فيها وألبسوها لباس الدين كسائر العادات الضارة التي تمكنت في الناس باسم الدين والدين منها براء."

اقرأ أيضا .. هل أمر الله الرجال بإخفاء النساء في ملابس سوداء واسعة وفضفاضة وما سبب نزول آية الحجاب وتفسيرها ؟

ويضيف الإمام محمد عبده حول نفس الموضوع : إن كل الكتابات التي كانت تلح على ضرورة الحجاب في عصره ركزت على "خوف الفتنة.. فهو أمر يتعلق بقلوب الخائفين من الرجال" وعلى من يخاف الفتنة منهم أن يغض بصره. ويضيف ان آية غض البصر تتوجه الى الرجال والنساء وأن المرأة "ليست بأولى من الرجل بتغطية وجهها." ويتساءل.. "عجبا. لم يؤمر الرجال بالتبرقع وستر وجوههم عن النساء اذا خافوا الفتنة عليهن. هل اعتبرت عزيمة الرجل أضعف من عزيمة المرأة واعتبر الرجل أعجز من المرأة عن ضبط نفسه والحكم على هواه.. واعتبرت المرأة أقوى منه في ذلك حتى أبيح للرجال أن يكشفوا وجوههم لاعين النساء مهما كان لهم من الحسن والجمال."

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
ارتفاع إصابات كورونا في ولاية مينيسوتا بسبب ترامب