اللهم بلغنا رمضان.. حكم صيام أول شعبان واستغلال الشهر المبارك في مواجهة كورونا

أهل مصر
صيام اول شعبان
صيام اول شعبان

" اللهم بلغنا رمضان غير فاقدين ولا مفقودين"، بهذه الدعوات يستعد المسلمون في كافة أنحاء العالم لاستقبال شهر شعبان، حيث دخل العديد من المسلمين الشهر بـ صيام أول شعبان ، بعد أن أعلنت دار الإفتاء المصرية أن اليوم الأربعاء هو أول أيام الشهر المبارك.

اللهم بلغنا رمضان

وأكدت دار الإفتاء المصرية، عبر الموقع الرسمي لها، تحت عنوان اللهم بلغنا رمضان أن صيام أول شهر والشهر المبارك بالكامل، يدخل ضمن صيام التطوع، حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم، يكثر من الصيام في ذلك الشهر ولكن لم يصمه كاملًا، مستشهدة بقول عائشة رضي الله عنها: "ما رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- استكمل صيام شهر قط إلا صيام شهر رمضان، وما رأيته في شهر أكثر منه صيامًا في شعبان"، رواه البخاري ومسلم.

صيام أول شعبان

ويستحب الإكثار من الطاعات والتقرب إلى الله عز وجل، في شهر شعبان المبارك، مع ترديد دعاء اللهم بلغنا رمضان ، وشعبان من الشهور التي حملت ذكرى لا تنسى في التاريخ الإسلامي على مر العصور، حيث تم تحويل القبلة من البيت المقدس إلى الكعبة المشرفة.

فضل شهر شعبان

أخرج الإمام النسائى في سننه عن أسامة بن زيد ، قال: قلت : يا رسول الله ، لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان ، قال : " ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم ".

استغلال شهر شعبان لرفع البلاء

ومن جانبه أكد الشيخ خالد الجندي عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، أنه يجب استغلال شهر شعبان المبارك في الطاعات والتقرب من اللله تعالى، خلال صيام أول شعبان ، وقيام الليل والإكثار من الدعاء بنية رفع البلاء والنجاة من فيروس كورونا المستجد.

وأضاف الجندي، أنه لابد من التقرب إلى الله من خلال تقديم الصدقات على الفقراء والمساكين، ومساعدة المحتاجين في تخطي الأزمة التي يعيشها العالم بسبب فيروس كورونا الذي بات خطرا يهدد حياة البشرية.

Instance ID Token

Needs Permission