المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

أتلتيكو يعمق جراح برشلونة بفوز ثمين ويزاحم سوسييداد في صدارة الدوري الإسباني (تحليل تلخيصي)

أهل مصر
برشلونة وأتلتيكو مدريد
برشلونة وأتلتيكو مدريد
اعلان

وجه أتلتيكو مدريد صفعة جديدة إلى برشلونة في مسيرته بالموسم الحالي للدوري الإسباني لكرة القدم وتغلب عليه 1 / صفر مساء السبت في المرحلة العاشرة من المسابقة.

وواصل أتلتيكو انطلاقته الرائعة في الموسم الحالي ورفع رصيده إلى 20 نقطة ليزاحم ريال سوسييداد في صدارة جدول المسابقة وحقق أول فوز له على برشلونة في تاريخ مواجهاتهما بالدوري الإسباني منذ أكثر من عشرة أعوام وبالتحديد منذ الفوز عليه 2 / 1 في 14 شباط/فبراير 2010 علما بأن مواجهاتهما في كأس السوبر الإسباني ودوري أبطال أوروبا شهدت أكثر من فوز لأتلتيكو في السنوات الماضية.

وفي المقابل ، تجمد رصيد برشلونة عند 11 نقطة في المركز العاشر حيث مني بالهزيمة الثالثة مقابل ثلاثة انتصارات وتعادلين في ثماني مباريات خاضها في المسابقة هذا الموسم وهو نفس العدد الذي خاضه أتلنيكو من المباريات حتى الآن.

وكان الشوط الأول في طريقه للانتهاء بالتعادل السلبي ولكن لاعب الوسط البلجيكي الدولي يانيك فيريرا كاراسكو استغل خطأ فادحا من حارس المرمى الألماني الدولي مارك أندري تير شتيجن في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول وسجل هدف المباراة الوحيد.

وفشل الفريقان في هز الشباك على مدار الشوط الثاني لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لأتلتيكو وهو الفوز الخامس على التوالي للفريق والسادس مقابل تعادلين فقط في المباريات الثمانية التي خاضها بالمسابقة هذا الموسم.

وما زال أتلتيكو هو الفريق الوحيد في المسابقة الذي لم يتعرض لأي هزيمة في الموسم الحالي للدوري الإسباني حتى الآن ، كما حقق في هذه المباراة الفوز الرابع له مقابل تعادل واحد في المباريات الخمسة التي خاضها على ملعبه "واندا ميتروبوليتانو" في الموسم الحالي.

كما حافظ أتلتيكو على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الرابعة والعشرين على التوالي في الدوري حيث حقق الفريق أمام برشلونة الفوز الخامس عشر له مقابل تسعة تعادلات في المباريات الـ24 وهي أكبر سلسلة مباريات متتالية للفريق في الدوري تخلو من أي هزائم.

وما زال أتلتيكو هو الفريق الأفضل دفاعا في الدوري الإسباني بالموسم الحالي حتى الآن حيث اهتزت شباكه مرتين فقط في ثماني مباريات.

وكاد برشلونة يفتتح التسجيل مبكرا اثر هجمة منظمة من الناحية اليمنى في الدقيقة الثالثة من المباراة وتمريرة عرضية من عثمان ديمبلي قابلها الفرنسي أنطوان جريزمان بلمسة رائعة تحت ضغط الدفاع ولكن الكرة مرت كالسهم فوق العارضة.

ورد أتلتيكو بهجمة سريعة من الناحية اليسرى في الدقيقة الخامسة ومرر يانيك كاراسكو الكرة عرضية إلى زميله ساؤول نيجويز المندفع خارج منطقة الجزاء ليسددها الأخير صاروخية ولكن الألماني مارك أندري تير شتيجن حارس مرمى برشلونة أبعد الكرة ببراعة إلى ركنية لم تستغل جيدا.

ونال كوكي قائد أتلتيكو إنذارا في الدقيقة التاسعة بعد تدافع على الكرة مع ديمبلي خلال هجمة سريعة لبرشلونة.

وسدد ميسي الضربة الحرة لكن دفاع أتلتيكو شتت الكرة ليبدأ هجمة سريعة باتجاه مرمى برشلونة ولكن سيرجي روبرتو لاعب برشلونة أبعد الكرة من أمام مرمى فريقه في الوقت المناسب ليفسد محاولة أتلتيكو.

وأنهى ماركوس لورينتي هجمة أخرى لأتلتيكو بتسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء لكنها ارتطمت بالعارضة وأكملت طريقها إلى خارج الملعب.

وكثف برشلونة من محاولاته الهجومية في الدقائق التالية لكن لاعبي أتلتيكو أجادوا الضغط على منافسهم في كل مكان لحرمانه من تشكيل خطورة حقيقية على مرمى الحارس يان أوبلاك.

وتوالت هجمات الفريقين في وسط الشوط الأول وشكلت بعض الخطورة لكن دون أن ينجح أي منهما في هز شباك الآخر.

وعاند الحظ ميسي اثر هجمة منظمة لبرشلونة في الدقيقة 41 وصلت منها الكرة إليه داخل منطقة الجزاء دون مضايقة من الدفاع لكنه سددها في متناول الحارس يان أوبلاك.

وفيما استعد الفريقان للخروج من الشوط الأول بالتعادل السلبي ، دفع برشلونة ثمن الخطأ الفادح من حارس مرماه الألماني تير شتيجن واهتزت شباكه في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط.

وجاء الهدف اثر هجمة مرتدة سريعة وصلت منها الكرة إلى كاراسكو الذي استغل تقدم تير شتيجن كثيرا وبشكل غير مبرر أمام منطقة الجزاء ليمرر الكرة من بين قدميه بمهارة فائقة ثم سددها في المرمى الخالي من حارسه معلنا تقدم أتلتيكو بهدف نظيف مع نهاية الشوط الأول.

ولم تشهد الدقائق الأولى من الشوط الثاني ردة الفعل المتوقعة من برشلونة حيث خلت الدقائق العشر الأولى من هذا الشوط من أي خطورة.

وكانت أول فرص لبرشلونة في هذا الشوط من خلال محاولتين متتاليتين لكليمنت لينجلي في الدقيقتين 56 و57 وتصدى لهما أوبلاك ببراعة.

وتلقى برشلونة صدمة أخرى اثر سقوط جيرارد بيكيه مدافع الفريق مصابا بعد ربع ساعة فقط من بداية الشوط الثاني.

ودفع الهولندي رونالد كومان المدير الفني لبرشلونة باللاعب سيرجينو ديست بدلا من بيكيه للإصابة.

وسدد ديمبلي كرة قوية في الدقيقة 65 لكنها مرت خارج المرمى لتتوالى المحاولات الفاشلة من لاعبي برشلونة.

واستعاد أتلتيكو اتزانه سريعا في وسط هذا الشوط وعادل للضغط على برشلونة ولكن الحظ عانده في أكثر من كرة خطيرة لجواو فيليكس وكوكي وماركوس لورينتي وكاراسكو.

ودفع الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو بمهاجمه دييجو كوستا في الدقيقة 73 بدلا من ماركوس لورينتي.

وعاد برشلونة لمحاولاته الهجومية في الدقائق العشرة الأخيرة من المباراة ، ولعب ميسي تمريرة رائعة إلى جريزمان في وسط منطقة الجزاء ليقابلها المهاجم الفرنسي بضربة رأس لكن أوبلاك أمسك الكرة بثبات.

وباءت محاولات الفريقين في الدقائق الأخيرة بالفشل لينتهي اللقاء بالفوز الغالي لأتلتيكو.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
وفاة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان حافظ أبو سعدة إثر إصابته بـ"كورونا"