كونتي يرد على انتقادات مورينيو بشأن التفاوض مع إريكسن

أهل مصر
رد أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر ميلان
رد أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر ميلان

رد أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر ميلان على انتقادات نظيره البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتوتنهام هوتسبير بسبب ”تحريف كلماته بشأن سعي النادي الإيطالي للتعاقد مع كريستيان إريكسن لاعب وسط النادي الإنجليزي.

وانتقد مورينيو مدرب إنتر بسبب حديثه علناً عن التعاقد مع نجم توتنهام إريكسن ، قائلاً إن جميع المدربين ”يجب أن يتصرفوا بنفس الطريقة“.

ولا يزال إنتر يتفاوض مع لاعب خط الوسط الدنماركي بشأن انتقال محتمل إما خلال فترة الانتقالات الحالية التي تنتهي الشهر الحالي أو بنهاية عقده الصيف المقبل.

وقد أثارت تعليقات مورينيو غضب كونتي ، الذي لم يتحدث عن المزيد من المفاوضات مع إريكسن لاعب وسط النادي اللندني.

ونقلت صحيفة ”ميرور“ البريطانية عن كونتي قوله ”لم أعد أتحدث عن سوق الانتقالات. في المرة الأخيرة التي قمت فيها بذلك ، شخص ما نعلمه جميعًا (مورينيو) تلاعب بحديثي حتى لا أقول أي شيء بعد الآن.

”لم أقل أبدًا أي شيء غير معتاد حول سوق الانتقالات الشتوية خلال شهر يناير ما يجعل الأمر صعبًا على جميع المدربين. في كل مرة أقول شيئًا ما يتم دائمًا تضخيمه أو تحريفه“.

وأضاف المدير الفني السابق لتشيلسي ”أكرر ، أنا سعيد بهؤلاء اللاعبين. النادي يجري تقييما للاعبيه ، ويجب أن نحاول مواصلة العمل إذا أردنا الحفاظ على متوسطنقاط ثابت. يتعين على النادي أن يقرر ما إذا كان يريد القيام بشيء ما ، أو إذا كان يريد أن يفعل ذلك بسعر جيد أو يسلك وسيلة مختلفة. أنا مجرد مدرب ، أترك ذلك لهم“.

كما أثار انتقاد مورينيو لكونتي غضب الرئيس التنفيذي لإنتر جوزيبي ماروتا ، الذي يزعم أن النادي لم يحسم أمره بعد.

انتقاد لاذع

وقال المدير الفني البرتغالي قبل يومين إن النادي اللندني لم يتلق بعد أي عروض بشأن رحيل إريكسن (27 عاما) الذي ينتهي عقده في يونيو/ حزيران المقبل.

ولم يقدم إريكسن أفضل مستوياته هذا الموسم في وقت ذكرت فيه وسائل إعلام بريطانية أن اللاعب الدنماركي يتأهب للانضمام لصفوف إنتر ميلان قبل انتهاء فترة الانتقالات الشتوية الحالية نهاية الشهر الجاري.

وردا على سؤال بشأن احتمال انتقال إريكسن إلى الدوري الإيطالي أجاب مورينيو قائلا ”بإمكانك توجيه هذا السؤال إلى وكيل أعماله وإنتر ميلان لأنهما يعرفان أكثر مني. إذا كانا واثقين فهذا لأنهما يستعدان لتقديم عرض لنا وهو ما لم يحدث بعد.

”حين أرى الناس يتحدثون…أشخاص في موقع المسؤولية .. أشعر بدهشة. إنه يرغب في تقديم أفضل ما لديه. من الطبيعي حتى 31 يناير ألا يكون في كامل تركيزه. هذه نتيجة طبيعية لهذا الموقف“.