الشوط الأول.. ليفربول بتقدم بهدف على وولفرهامبتون

أهل مصر
ليفربول
ليفربول

حسم ليفربول الشوط الأول أمام مضيفه وولفرهامبتون، متقدماً بهدف نظيف، في المباراة المقامة حاليا على ملعب "مولينيو"، ضمن مواجهات الجولة الرابعة والعشرين من منافسات بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز .

وسجل قائد الريدز جوردان هندرسون، هدف التقدم لصالح فريقه في الدقيقة الثامنة من زمن الشوط الأول، بعد رأسية رائعة فشل الحارس في التصدي لها، من ركلة ركنية متقنة نفذها الظهير الأيمن ترنت ألكسندر أرنولد.

وبصناعته لهدف الريدز الأول عن طريق هندرسون، أصبح أرنولد يمتلك 10 "أسيست" بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

وبدأ فريق وولفرهامبتون اللقاء مسيطرا ومستحوذا على الكرة، وركز ليفربول على الجبهة اليمنى وانطلاقات صلاح وأرنولد في المرتدات بالإضافة إلى ساديو ماني، فيما اعتمد أصحاب الأرض على القدرات الفردية للجناح أداما تراوري، الذي تسببت عرضياته في خطورة على مرمى الريدز.

وأهدر المدافع دوهيرتي فرصة التعادل، من رأسية خطيرة، مرت بجوار القائم بغرابة، بعد عرضية متقنة من لاعب الوسط روبن نيفيز، في الدقيقة الحادية عشر من الشوط الأول.

وكاد صلاح أن يضيف الهدف الثاني لصالح ليفربول في الدقيقة 18، بعد تمريرة متقنة من زميله السنغالي ساديو ماني، لكن تسديدته تصدى لها الدفاع وحارس المرمى بشجاعة كبيرة.

وتعرض اللاعب السنغالي ساديو ماني للإصابة في الدقيقة 33، حيث سقط على أرض الملعب بشكل مفاجئ، وطلب التبديل.

ودفع المدرب الألماني يورجن كلوب، باللاعب الياباني تاكومي مينامينو، بدلاً من النجم السنغالي، خوفاً من تفاقم إصابته.

وكاد راؤول خيمينيز أن يخطف هدف التعادل في الدقائق الأخيرة من أحداث الشوط الأول، لكن المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك تصدى لتسديدة مهاجم الوولفز بنجاح.

وهدد صلاح مرمى وولفرهامبتون مجدداً في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، بعد هجمة مرتدة رائعة، استطاع فيها اختراق دفاع الوولفز، لكنه فضل التسديد على التمرير لزميله مينامينو، ليتصدى الدفاع لتسديدته وتذهب سهلة لحارس المرمى.