المشرف العام على التحرير داليا عماد

دعاء في دعوى خلع: "كنت بشتغل اكتر منه ولما تعبت عايرني بالسرطان"

أهل مصر
رفع دعوى خلع
رفع دعوى خلع

"وقفت جنبه وكن بشتغل اكتر من مرة عشان ميحتاجش لحد، حياتى كلها ضيعتها في خدمته ولما مرضت ذلني وبدأ يعايرني بمرضي ويهددني انه هيتجوز عليا، لو صبر شوية كنت هموت ويعمل اللي هو عايزه"، هكذا بدأت دعاء حديثها داخل محكمة الأسرة بشمال الجيزة لرفع دعوى خلع من زوجها مبررة ذلك باستحالة العيش معه.

15 سنة من الزواج

قالت الزوجة: "تزوجت منذ 15 عامًا وكان زواجًا تقليديًا، من عامل وكانت حالته المادية غير ميسورة، ووقفت بجانبه وساعدته فكنت أعمل أكثر منه لنتمكن من العيش ولا نحتاج لأحد، كنت أعمل أكثر منه وأقف بجواره، حتى مسئوليات المنزل كنت أتحملها بمفردى ورزقنا الله بطفلين ولد وبنت ورغم عصبيته وطبعه الشديد إلا أني تحملت من أجل أبنائي حتى اشتد علي المرض وبدأت أعاني من صداع شديد وعندما ذهبت للطبيب وقمت بعمل فحوصات أخبرنى الطبيب انى اعانى من ورم خبيث فى المخ".

بيعايرنى بمرضى

وتابعت حديثها لـ "أهل مصر": "عندما علم بمرضي، كان طبيعيًا في البداية، ولم يساندني حتى بالكلمة الطيبة، وبدأت في مراحل العلاج بمساعدات أهلي والمؤسسات الخيرية، إلا أنني فوجئت به يخبرني أنه سوف يسافر مع فتاة أجنبية وسيتزوجها من أجل العمل في إيطاليا وعندما سألته كيف تتركنى وأنا كذلك وتترك أولاد؟، بدأ يعايرني بمرضي، وأني لا أصلح له كزوجة، وسوف يرسل لى نفقات عندما يتزوج ويعمل كلماته كانت كفيلة بإنهاء الحياة بيننا".

رفع دعوى خلع

وأكملت دعاء والدموع تتساقط من عينيها: "كنت اتمنى أن ينتظر، بجانبي الوقت المتبقي لي في هذه الحياة، فالموت قريب جدًا، ونسبة شفائي من المرض ضئيلة، كنت أتمنى أن ينتظر حتى أموت، ثم يفعل ما يريد، بدلًا من أن يعايرني بمرضي، ولكن بعد ما قاله لي لم أشعر بنفسي سوى وانا أتوجه إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع حتى لا أموت وأنا زوجته ومازالت الجلسات منظورة أمام القضاء".

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission