أحمد أمام محكمة الأسرة: "محرمتهاش من حاجة وسرقت ابويا المريض"

أهل مصر
رفع دعوى نشوز
رفع دعوى نشوز

"عمرى ما حرمتها من حاجة كل طلباتها أوامر وفلوسي تحت أمرها في أي وقت، لكن مش عارف ليه سرقت والدي وهو مريض"، هكذا بدأ أحمد حديثه داخل محكمة الأسرة بزنانيرى لرفع دعوى نشوز ضد زوجته بعد عام ونصف فقط من الزواج.

عام ونصف فقط من الزواج

قال الزوج: "تعرفت عليها من خلال عملى في إحدى الشركات، وأحببتها بشدة، حتى أنني طلبت يدها بعد شهر واحد من تعارفنا، ولبيت لها كل مطالبها، ووافقت على طلبات أهلها الكثيرة والمبالغة في الذهب وغيره، ووافقت على كل هذا لأني أحببتها وكنت معتقدًا بأني اخترت الزوجة الصحيحة، وكانت الحياة بعد الزواج مستقرة إلى حد ما على الرغم من متطلباتها الشخصية الكثيرة ولم أحرمها من شئ، وكنت أحاول إسعادها بكل الطرق، خاصة مع تأخر الإنجاب ، حتى اكتشفت أنها لا تستحق".

سرقت والدي

وتابع الزوج: "والدي كان يسكن معا في نفس العمارة ولكن في شقة منعزلة، وفي يوم مرض، وطلبت منها أن تذهب إليه وتعطيه الدواء وأنا في عملي، فوافقت، وبعدما عدت من العمل ذهبت إلى والدي كي أطمئن عليه"، متابعًا: "طلب اجيبله الفلوس من الدولاب، عشان احجز له يعمل أشعة، ولما جبتها اتصدم لما لقي الفلوس ناقصة 10 آلاف جنيه، وعرفت منه ان محدش دخل الشقة غير زوجتي، ولما رجعت بيتي فتشته ولقيت الفلوس فوق دولابي، وعرفت ان هي اللي سارقاهم، فتوجهت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى نشوز ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء".

Instance ID Token

Needs Permission