أسماء فى دعوى خلع: "خيرته بيني وبين الستات الشمال وفضلهم عليا"

أهل مصر
محكمة الأسرة
محكمة الأسرة

" من أول ما اتجوزنا وهو حياته كلها سهر برة البيت لحد وش الفجر، غير علاقته مع الستات اللى كل الناس عرفت بيها، لدرجة ان اخواتي الرجالة مش بيستحملوا يروح عندهم وبيخافوا على ستاتهم واخواتي البنات بيخافوا منه بسبب علاقته مع الستات ولما خيرته بيني وبين الستات الشمال عشان أجبره يكون إنسان محترم قالي هما أحسن منك "، هكذا بدأت أسماء حديثها داخل محكمة الأسرة بزنانيري لرفع دعوى خلع من زوجها بعد 4 سنوات من الزواج مبررة استحالة العشرة معه، وفضلت تربية ابنها وهي ليست على ذمته.

٤سنوات من الزواج

قالت الزوجة: "تزوجت منذ 4 سنوات زواجا تقليديا من أحمد يعمل بإحدى ورش الميكانيكا، وكان طبيعيًا في البداية ولم يظهر عليه سوء الأخلاق ، وبمجرد زواجنا بدأ تدريجيا في إظهار وجهه الحقيقي عندما رأيته يخرج للسهر يوميا ولا يعود إلى المنزل إلا فى منتصف الليل وكأنه شيئا طبيعيًا بالنسبة له، من هنا بدأت الخلافات بيننا، وكنت قد أنجبت منه طفلا وقررت التحمل من أجله حتى لا يعيش بعيدا عن والده وأردت له حياة مستقرة، ولكن لم يقدر هو حيث بدأ يزداد فى أفعاله وسمعته تسوء حتى علمت أنه على علاقات نسائية كثيرة، حتى وصل الأمر إلى أن أهلي فشعروا بالخوف منه وأبعده اخوتي عن زوجاتهن كذلك أخواتي لم يتعاملون معه خوفًا منه سمعته".

رفع دعوى خلع

وتابعت حديثها لـ"أهل مصر": "تعبت من تصرفاته الغير أخلاقية واتخانقت معاه كتير ليعود عن تلك الأفعال، حتى أنني خيرته بيني وبين النساء الساقطات اللاتي يعرفها على أمل أن يختار بيته وأسرته ولكنه فاجأني بقوله: "هما أحسن منك هاختارهم وأنتى مش هطلقك واعملي اللي انتي عايزه"، كانت كلماته هذه المرة كفيلة بإنهاء الحياة بيننا لذلك توجهت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع وانتظر أولى جلسات الدعوى".

Instance ID Token

Needs Permission