إيمان تصرخ في محكمة الأسرة: "سرق شرفي وجهازي وهرب قبل الفرح"

أهل مصر
سرق شرفي وجهازى وهرب قبل الفرح
سرق شرفي وجهازى وهرب قبل الفرح

"ضحك عليا بكلمة مراتى وانه من حقه كل حاجة لحد ما قدر يخلينى أفرط فى شرفي بعد كتب الكتاب بأسبوع، ووعدنى انه عمره ما هيتخلى عنى، وقبل الفرح بأسبوع اختفى وقفل تليفوناته؛ حتى أهله أنكروا انهم يعرفوا مكانه، حتى عفشي اللى فى الشقة اللى هنتجوز فيها سرقه وباعه؛ لحد ما أهلى قرروا أنهم يرفعوا خلع وقايمة منقولات لما عرفوا اللى حصل بيننا".. بهذه الكلمات شكت إيمان زوجها أحمد داخل محكمة الأسرة بزنانيرى لرفع دعوتى خلع وقائم منقولات الزوجية، بعد أن هرب قبل إتمام العروس أمام الناس.

وتابعت حديثها لـ"أهل مصر": "حاول يتعرف عليا لما كنت بروح الجامعة؛ ورفضت كتير محاولاته، لحد ما قرر يخطبنى ، وتعلقت جدا بكل حاجة فيه، قدر يسيطر عليا زى الخاتم فى صباعه، لكن كنت برفض أنه يقرب منى إلا بعد كتب الكتاب؛ وكتبنا الكتاب ومعرفش ازاى ضحك عليا بكلامه وأني مراته وحقه لحد ما عملنا علاقة فى شقتنا اللى المفروض نتجوز فيها ونقلت فيها جهازى؛ ووعدنى بعدها انه مش هيتخلى عنى وفرحنا فى ميعاده، لكن غدر بيا.

وأكملت إيمان: "فوجئت قبل الفرح بأسبوع اكمله تليفونه اتفقل، كلمت أهله قالولى سافر وميعرفوش حاجة عنه، روحت الشقة اللى كنا هنتجوز فيها لقيت العفش كله بتاعى مش موجود حتى هدومى، وعرفت انه سرقنى وهرب سرق شرفي وجهازى وهرب ، انهرت وحكيت لوالدتى كل اللى حصل؛ عاقبونى أشد عقاب من ضرب وإهانة؛ لحد ما قرر والدى أننا نرفع عليه دعوى خلع وقائمة المنقولات الزوجية؛ ومنتظرة قرار المحكمة.

يذكر أنه في دعوى الخلع تتنازل الزوجة عن نفقة المتعة ونفقة العدة ومؤخر الصداق ولكن تحتفظ الزوجة بباقي حقوقها الأخرى مثل قائمة المنقولات بمعنى أن الخلع لا يؤثر على قائمة المنقولات فمن حق الزوجة كافة منقولاتها، كما أن الخلع لا يؤثر على مسكن الزوجية فمن حق الزوجة الاحتفاظ بمسكن الزوجية مادامت حاضنة وعكس ما هو شائع فالشقة من حق الأم الحاضنة حتى لو طلبت الخلع.

Instance ID Token

Needs Permission