المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

تخطيط واشنطن وتنفيذ الدوحة.. وثائق هيلاري كلينتون تكشف خفايا الدور القطري الإخواني لتدمير مصر

أهل مصر
"هو ده رد الجميل".. وثائق هيلاري كلينتون المسربة تكشف خفايا الدور القطري في أحداث 25 يناير
"هو ده رد الجميل".. وثائق هيلاري كلينتون المسربة تكشف خفايا الدور القطري في أحداث 25 يناير
اعلان

كشفت محادثات مسربة لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون تم تبادلها عبر البريد الإلكتروني الخاص بها، مؤامرات وخطط إحداث الفوضى بالشرق الأوسط ودعم جماعة الإخوان الإرهابية في مصر، حيث كشفت التسريبات عن كم هائل من الأموال التي تم تحويلها للجماعة لتنفيذ المخطط بالشرق الأوسط.

تورط كلينتون

وعرض الإعلامي عمرو أديب خلال برنامجه "الحكاية"، المذاع عبر فضائية "MBC MASR"، بعض من الإيميلات التي كشفت تورط كلينتون بالإشراف المباشر على تنفيذ مخططات الجماعة الإرهابية، حيث دفعت الولايات المتحدة 100 مليون دولار من خلال سفيرتها في قطر لإنشاء منصة إعلامية للإخوان.

وكشفت التسريبات، أن وزيرة الخارجية الأمريكية في هذا الوقت هيلاري كلينتون حضرت إلى الدوحة للقاء أعضاء الجماعة الإرهابية والإشراف المباشر على إنشاء المنصة الإخوانية التي كان من المرتب أن يترأسها مدير قناة الجزيرة في هذا الوقت.

الدور القطري في أحداث يناير 2011 في مصر

أكدت المحادثات المسربة لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون تم تبادلها عبر البريد الإلكتروني الخاص بها، الدور القطري في أحداث يناير 2011 في مصر، حيث لعبت قطر دورا بارزا في تهييج الأحداث ونقل ما يحدث في مصر إلى غرف العمليات في واشنطن.

وكشفت الإيميلات المسربة لـهيلاري كلينتون، عن وجود رسائل بين وضاح خنفر مدير قناة الجزيرة في قطر ومسؤولة بالخارجية الأمريكية حول غلق مصر مقر الجزيرة بالقاهرة إبان ثورة 25 يناير 2011؛ وذلك عقب انقطاع الاتصالات وشبكات الانترنت.

وجاء في التسريبات، أن مدير مكتب الجزيرة في قطر أبلغ وزارة الخارجية الأمريكية أن قناة الجزيرة ستكون غير قادرة على نقل التظاهرات والأحداث في مصر عقب قطع الاتصالات، مناشدا الخارجية الأمريكية بالتصرف في جهة أخرى للقيام بتلك المهمة أو إعادة الاتصالات مرة أخرى.

ضخ 65 مليون دولار لدعم الفوضي في 2011

كشفت الرسائل التي أفصحت عنها الإدارة الأمريكية، وهي عبارة عن إيميلات إلكترونية ومراسلات خلال فترة تقلدها منصب وزيرة الخارجية الأمريكية، عن ضخ 65 مليون دولار بزعم دعم الديمقراطية في مصر بعد ثورة يناير 2011.

وعرض الإعلامي عمرو أديب جزء من تلك الرسائل والتي تضمنت، كشفت الدعم الأمريكي للفوضى في الشرق الأوسط وخاصة مصر، حيث أظهرت إحدى الرسائل المشتركة فرحة الموظفين بوزارة الخارجية الأمريكية بحصول الإخوانية توكل كرمان على جائزة نوبل للسلام.

كما جاء في إحدى الرسائل بين كلينتون وعادل الجبير وزير الخارجية السعودي وقتها، أن والولايات المتحدة غاضبة من مساعد السعودية للبحرين وأن ذلك يهدد العلاقات المشتركة بين واشنطن والرياض، والتي رد عليها الجبير أن السعودية سوف تساعد البحرين اليوم وليس غدا.

وفضحت الإيميلات التي أفصحت عنها إدارة ترامب، رجل الأعمال الليبي عمر التربي الذي أرسل لوزيرة الخارجية الأمريكية وقتها هيلاري كلينتون المواقع الاستراتيجية التي يجب أن تٌقصف في ليبيا من قبل الطيران الأمريكي وحلف الناتو.

الجزيرة تتجاهل عرض إيميلات كلينتون

وسخر الإعلامي عمرو أديب، مقدم برنامج الحكاية، من تجاهل قناة الجزيرة القطرية، لإيميلات هيلاري كلينتون التي تم الإفراج عنها من قبل الإدارة الأمريكية، والتي تمثل دليلًا قاطعًا على الخطة الأمريكية وتدخلها لإسقاط الدول العربية.

وخلال تقديم برنامج "الحكاية" المُذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر" قال أديب: "يظهر إن الواي فاي عند الجزيرة واقع، فمشافتش الإيميلات الموجودة في كل حتة، واتكلمت عنها كل القنوات والمواقع.

وأشار أديب إلى أن إيملات هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية في عهد باراك أوباما، أكدت أن الإخوان المسلمين كانوا شركاء أمريكا في التغيير المزعوم، وكشفت الوثائق خطط أمريكا لزعزعة الأمن في مصر والسعودية والإمارات.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
الأهلي بطلًا لكأس مصر للمرة 37 في تاريخه