المشرف العام على التحرير داليا عماد

بسرعة 31.38 ميجا..مصر تواصل تقدمها بالتصنيف العالمي لسرعات الإنترنت وتقفز مجددا 6 مراكز

أهل مصر
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

واصلت مصر تقدمها للشهر الثاني على التوالي، بتصنيف متوسط سرعة الإنترنت الأرضي، على مستوى العالم، خلال شهر اغسطس الماضي، حيث احرزت قفزة بمعدل 6 مراكز لتحتل المرتبة الـ91 من أصل 173 دولة.

وحسب مؤشر "Speed Test" لقياس أداء الشبكات، بلغ متوسط سرعة الإنترنت الأرضي، في مصر خلال اغسطس الماضي، لنحو 31.38 ميجا بايتس.

وكانت مصر تقدمت 11 مركزا، بالتصنيف ذاته خلال شهر يوليو الماضي وبلغ متوسط سرعة الخدمة بها، نحو 28.28 ميجا بايتس.

وأوضح المؤشر أن مصر احتلت المركز الرابع بقارة أفريقيا بعد غانا وجنوب أفريقيا ومدغشقر كما جاءت مصر في المركز السابع عربيا، بعد كل من الإمارات الكويت وقطر والسعودية والأردن وسلطنة عمان .

وتصدرت سنغافورة ترتيب الدول الأعلى سرعات الخدمة حيث بلغ متوسط سرعة الانترنت بها 218.07 ميجا بايتس، وتلتها كل من هونج كونج، ورومانيا وتايلاند، وسويسرا وليختنشتاين وموناكو وكوريا الجنوبية وفرنسا وهنغاريا.

واحتلت الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الـ11، حيث سجل بها متوسط سرعة الانترنت 156.61 ميجا بايتس، وجاءت فرنسا في المرتبة الـ9 بمتوسط سرعة 158.44 ميجابايتس فيما احتلت الصين المرتبة الـ18،بمتوسط 139.76 ميجا بايتس، واقتنصت اليابان المرتبةالـ 23 بمتوسط 127.09 ميجا بايتس بينما جاءت ألمانيا في المركز الـ34 بمتوسط 106.41 ميجابايتس، واحتلت انجلترا المركز الـ48 ،بمتوسط 72.36 ميجابايتس.

وتستكمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تنفيذ المرحلة الثانية من تطوير البنية التحتية لدعم شبكات الإنترنت الثابت خلال النصف الثانى من العام الجاري 2020 حيث تدرس الوزارة مع الشركة المصرية للاتصالات الخطوات التنفيذية لتقوية الشبكات وتطوير كفاءتها.

وكان الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات، أشار إلى أنه تم رفع كفاءة البنية التحتية لخدمات الإنترنت، لمواجهة زيادة الأحمال على الشبكات، موضحا أنه تم تطوير شبكات الانترنت بدءا من يوليو 2018، باستثمارات تجاوزت 1.6 مليار دولار لزيادة سرعة وجودة الخدمة.

وقال الوزير في تصريحات سابقة أنه تم زيادة سرعة خدمة الانترنت بنحو 6 أضعاف حيث تم رفع كفاءة الانترنت على مدار العامين الماضيين، من خلال الشركة المصرية للاتصالات، التي التزمت بتطوير البنية التحتية، لشبكات الاتصالات في مصر.

ووضعت الشركة «المصرية للاتصالات» خطة عمل متكاملة، لتطوير البنية التحتية، على مستوى جميع محافظات الجمهورية، من خلال تطوير وتوسيع كلا من الشبكة الدولية والشبكة الرئيسية وشبكات التراسل وكذلك الشبكة الفقرية، كما ارتكزت الخطة، على التوسع بقوة في نشر وحدات التجميع الذكية MSAN، وكابلات الألياف الضوئية، وذلك بالتوازي مع رفع كفاءة الشبكة الأرضية لجميع العملاء الحاليين تدريجيا.

وأطلقت الشركة "المصرية للاتصالات" خطة عمل مكثفة لضغط زمن تنفيذ مشروع تطوير كفاءة البنية التحتية، وتحسين الشبكات لعامين بدلاَ من أربعة أعوام، للانتهاء منه في 2020، حيث رصدت الشركة استثمارات بنحو 17 مليار جنيه لعامي 2019 و2020، بالإضافة إلى الاستثمارات التي تم ضخها بالفعل والمقدرة بقيمة 26 مليار جنيه خلال السنوات الخمس الماضية، ليبلغ إجمالي الاستثمارات 43 مليار جنيه منذ عام 2014.

وحسب وزارة الاتصالات يبلغ عدد مشتركي الإنترنت الأرضي فائق السرعة "ADSL" في مصر نحو 7.85 مليون مشترك بنهاية مايو الماضي بنسبة نمو سنوي 13.8% مقارنة بشهر مايو 2019.

وتستحوذ الشركة المصرية للاتصالات على حوالي 80% من إجمالي مشتركي الإنترنت الأرضي في مصر حيث يبلغ عدد المشتركين بالخدمة لديها نحو 6.43 مليون مشتركا بنهاية النصف الأول من 2020 فيما يتوزع باقي المشتركين بين باقي الشركات.

وتختلف معدلات توزيع هؤلاء المشتركين بالمناطق والاقاليم الجغرافية حيث بلغت نسبتهم بالقاهرة الكبرى 37% من إجمالي عدد المشتركين كما تصل نسبتهم بمنطقة الدلتا إلى 33% وسجلت نسبتهم بكل من الإسكندرية ومطروح بنسبة 10% وفي الوجه القبلي بلغت نسبتهم 14% بينما وصلت نسبتهم بمدن القناة وسيناء والبحر الأحمر إلى حوالي 6%.

وتختلف آليات اشتراكات خدمة الانترنت الأرضي بين الاشتركات المنزلية والأعمال الحكومية والتجارية بنسب متفاوتة.

وكشف مصدر بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أن اشتراكات الانترنت الأرضي يستفاد منها المواطنين بنحو يتراوح (3_5) أفراد لكل اشتراك واحد مشيرا إلى أن متوسط عدد المواطنين المستفيدين من خدمات الإنترنت الأرضي لايقل عن 25 مليون فرد شهريا من إجمالي عدد مستخدمي الإنترنت في مصر الذي تجاوز عددهم 46 مليون فرد.

يذكر أن معدل شكاوي خدمات الانترنت الثابت في مصر بلغ نحو 18,053 شكوى ضمن تقرير "منظومة متابعة شكاوى مستخدمي خدمات الاتصالات" الصادر عن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وجاء توزيعهم كالآتي: 54% تجاه المصرية للاتصالات، 20% تجاه فودافون، 14% تجاه اورانج، 12% تجاه اتصالات.

إقرأ أيضاً:
مصادر: 40% زيادة متوقعة من بيع الترددات الجديدة لشركات المحمول
الاتصالات: 84 ألف مشترك جديد بالإنترنت الثابت خلال مايو 2020
شهادات أفضل خدمات الاتصالات..الجمهور لا يخدعه أحد
عاجل
عاجل
بسبب 50 جنيهًا.. عاطلان يحاولان ذبح سائق "توك توك" في الإسكندرية