المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

في الأسبوع العالمي لريادة الأعمال.. قصة نجاح سمر حسنين التي تغلبت على مشاكل"الباتيك"

أهل مصر
قصص نجاح في الاسبوع العالمي للريادة الاعمال
قصص نجاح في الاسبوع العالمي للريادة الاعمال
اعلان

عندما تبحث عن التحدي فتش عن المرأة المصرية، التى تتمرد على كل الصعوبات والعقبات لتحقيق أحلامها، وتقدم الأفضل للجميع، ونجد الكثير من قصص النجاح، التي بطلتها رائدات الأعمال المصريات.

قصص نجاح في الاسبوع العالمي للريادة الاعمال

وحرص المجلس القومي للمرأة، بمناسبة الاحتفال بـ الاسبوع الدولي للريادة الأعمال والذي يوافق الاسبوع الثالث من نوفمبر من كل عام ، على الاحتفال برائدات الاعمال من خلال نشر قصص نجاحهن، من خلال صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماع.

وجاءت من ضمن قصص النجاح، التي سردها المجلس على صفحته الرسمية قصة سمر حسنين خريجة تربية فنية، :"وفي الكلية درست تكنيك اسمه الباتيك عجبها جدًا، لكنه كان فيه مشكلة، وهي إن ألوانه غير ثابتة ولو جه عليه مية بتبوظ، بالتالي متنفعش في صناعة الملابس"..

وتحكي سمر وبتقول: "وأنا ماشية في الكلية مرة لفت نظري واحدة زميلتنا لابسة لبس مصنوع من الخيش واستايله مصري فرعوني كدة.. عجبني جدًا، وفضلت فكرة إننا نخلي اللبس المصري ده موضة ونصدره للغرب في بالي سنين".

وسردت:" بعد ما تخرجت، عملت سمر في الخزف لمدة 10 سنين وكانت تعلمه لذوي الإعاقة، وبعد ذلك قررت إنها تستكشف مجالات أخرى، وكان من حظها إن الفنان سامي أمين شجعها إنها تنزل السوق بمنتجات خاصة بيها لأول مرة، وحمسها أكتر إنها تعمل أشياء مميزة ولا يوجد بها منافسة كبيرة".

" ولكنها عادت لتفكر مرة أخرى في خامة الباتيك، واستعانت بصديق اقترح عليها فكرة يمكن تثبت بيها الألوان وتتغلب على المشكلة الرئيسية لهذا التكنيك، وفعلًا جربتها ونجحت، واكتشفت حاجات أخرى مهمة كمان زي ما بتحكي وبتقول: "أول جملة طلعتلي عن الخامة دي وأنا بدور على النت إنها خامة مصرية، ودي كانت حاجة غريبة أكدتهالي واحدة صاحبتي مرشدة سياحية."

وما يميز شغل الباتيك الذي تقدمه سمر بعد التعديل الذي اقترحه صديقها هو إن ألوانه تبقى ثابتة، لكن شكل كل قطعة مختلف عن التانية حتى لو نفس التصميم.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
حالة الطقس في مصر اليوم الأربعاء 2/12/2020