المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

اليوم العالمي لمناهضة ختان الإناث.. عالم خالي من ختان الإناث في عام 2030

أهل مصر
ختان الاناث
ختان الاناث

معدل ختان الإناث في تذايد برغم الرفض المستمر لختان الإناث وبرغم أضراره والتوعية من ختان الإناث المتكررة في الحملات الطبية وغيرها من الندوات، كما رفض الدين ختان الإناث لأنه يشكل خطرا على صحة الفتيات مما يدعم رأيه من الطب الحديث وغيره من الأحداث التي سببت في وفاة فتيات جراء عملية ختان الإناث، وبرغم هذا أتت الإحصائيات تدل على نسبة ختان الإناث في الدول بنسبة كبيرة وليست هينة.

احصائيات ختان الإناث في 2020

وذكرت الأمم المتحدة، عبر موقعها الإلكتروني، أنه العام الحالي 2020، يوجد أكثر من 4 ملايين فتاة في كل أنحاء العالم معرضات لمخاطر ممارسة ختان الإناث، وتشويه أعضائها التناسلية.

وأضافت الأمم المتحدة، أن هناك زيادة مطردة بعدد السكان فى 30 بلدا يقام فيها ختان الإناث، حيث تجرى فيها ما لا يقل عن 30% من الفتيات ممن هن دون سن 15.

وتابعت، أن تلك الممارسة تتم منذ أكثر من ألف سنة، وتسعي الأمم المتحدة للقضاء عليها بالكامل بحلول عام 2030، بما يتوافق مع الهدف 5 من أهداف التنمية المستدامة.

مصر ضد ختان الإناث

من جانب آخر، كان قد أشاد مسئول صندوق الأمم المتحدة للسكان بمصر، ألكسندر بوديروزا، أواخر العام الماضى 2019، بالالتزام الوطنى غير المسبوق لمكافحة ختان الإناث فى مصر، والجهود التى تمت من قبل اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث، قائلا: "لابد أن نشعر جميعا بالفخر لما تم حتى الآن فى هذا المجال".

كما وجب الذكر أن قضية ختان الإناث أصبحت جريمة لها عقوبات وفق القانون المصرى منذ عام 2008.

عالم خالي من ختان الإناث في 2030

وأعرب مسئول صندوق الأمم المتحدة عن أمله فى القضاء على ختان الإناث بحلول عام 2030، مشيرا إلى ما تقوم به اللجنة الوطنية لنشر الوعى المجتمعى بقضية ختان الإناث من خلال حملات طرق الأبواب، مؤكدا أن هذه الأمر غاية فى الأهمية وله مردود إيجابى.

وأشاد بالدور الذى تقوم به الدكتورة مايا مرسى، كرئيسة للمجلس القومى للمرأة فى مجال العمل على تمكين المرأة المصرية والنهوض بها فى جميع المجالات، مؤكدا أنها تعد إحدى الشخصيات النسائية الملهمة حول العالم اللاتى لهن دور في إحداث تغيير فى الشعوب وهى تعمل بجد من أجل المرأة المصرية وتنفيذ أهداف الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030.

اليوم العالمي لمناهضة ختان الإناث

هو يوم توعية عالمي ترعاه اليونيسف في 6 فبراير من كل عام. الفكرة أتت من ستيلا أوباسانجو في مؤتمر اللجنة الأفريقية الدولية المعنية بالممارسات التقليدية التي تؤثر في صحة المرأة والطفل، وذلك في مايو 2005 ثم الأمم المتحدة يصوبها، وذلك بالسعي لجعل العالم يعي مدى خطورة ختان الإناث وتعزيز القضاء على ممارسة هذه العادة الضارة والخطيرة التي تتعرض لها فتاة كل 15 ثانية في مناطق مختلفة من العالم.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
انخفاض مفاجئ في أسعار الذهب اليوم الجمعة بقيمة 4 جنيهات.. وعيار 21 يسجل 821