اكتشفي الخصية المعلقة عند طفلك..وكيف تعالجيها قبل فوات الأوان

أهل مصر
الخصية المعلقة
الخصية المعلقة

المحتويات

الخصية المعلقة

حالات الخصية المعلقة

حقائق من اللازم معرفتها عن الخصية المعلقة

الخصية المعلقة

تعتبر الخصية المعلقة من المشاكل الصحية عند الأطفال بعد الولادة، وتعد من المشاكل المزمنة إذا تم تجاهلها، وهي تعنى عدم تحرك الخصية إلى موضعها الصحيح في كيس جلدي يسمى كيس الصفن قبل الولادة، مما يتطلب التدخل الطبي السريع في وقت مبكر، ونتناول في التقرير التالي، أشياء مهمة يجب معرفتها عن الخصية المعلقة عند الأطفال وعلاجها.

حالات الخصية المعلقة

- تتطور خصيتا الطفل في البداية في تجويف البطن، وقبل الولادة بوقت قليل تعود الخصيتان إلى مكانهما الصحيح في كيس الصفن، لكن في بعض الحالات، تفشل إحدى الخصيتين أو كليهما في الهبوط قبل الولادة، هذا هو المعروف باسم الخصية المعلقة.

- تحدث الخصية المعلقة فقط في حوالي 3 ٪ من الأطفال الذين ولدوا في موعدهم، ولكن النسبة ترتفع إلى 30 ٪ في الأولاد المبتسرين.

حقائق من اللازم معرفتها عن الخصية المعلقة

- 80 ٪ من الأطفال الذين يعانون من الخصية المعلقة توجد الخصية في الفخذ، وفي هذه الحالة، من المحتمل أن يكون طبيب الأطفال لديك قادرًا على الشعور به أثناء الفحص البدني، إذا لم يستطع طبيبك الشعور بالخصية، فقد تكون أيضًا في البطن، وفي كلتا الحالتين، فهى لا تسبب الألم لطفلك.

- يمكن أن تكون الخصية المعلقة مشكلة خلقية (عند الولادة) أو يتم اكتسابها (تنتقل الخصية من كيس الصفن مع بدء نمو طفلك).

- عمل الآشعة لطفلك ليس مستحسناً في هذا العمر.

- عادة ما يتم تشخيص الخصية المعلقة خلال الفحص البدني، يجب ألا يحتاج طفلك إلى الموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو أي نوع آخر من دراسات التصوير.

- الكثير من أطباء الأطفال يجيدون التعرف على الخصية المعلقة وإحالة الرضيع إلى طبيب مسالك بولية، يجب أن تأخذ ابنك إلى أخصائي المسالك البولية في الوقت المناسب، لأن هناك أضرار التأخر فى علاج الخصية المعلقة.

- من الممكن أن تنحدر الخصية من تلقاء نفسها عندما يبلغ عمر طفلك 6 أشهر، وإذا لم يكن كذلك، فسوف يحتاج إلى عملية جراحية، إذا كانت الخصية في البطن، فيمكن إجراء العملية بالمنظار.

- من المهم علاج الخصية المعلقة من أجل تقليل خطر حدوث مضاعفات من سرطان الخصية والعقم.