المشرف العام على التحرير داليا عماد

وزير الصناعة: تطوير الصناعات اليدوية على رأس أولوياتنا

أهل مصر
المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، أن تنمية وتطوير الصناعات اليدوية والحرفية تأتى على رأس أولويات خطة عمل الوزارة خلال المرحلة الحالية باعتبارها أحد أهم الصناعات ذات الهوية الوطنية والتى لها بعد اجتماعى وثقافى كبير حيث تستهدف الوزارة تنمية التجمعات التراثية والحرفية القائمة والمنتشرة فى كافة محافظات مصر وذلك من خلال تقديم الدعم الفنى اللازم للارتقاء بامكانات وقدرات الحرفيين وادخال حرفيين جدد لضمان استدامة وتوارث هذه المهن.

وقال إن الوزارة ستقوم بتشكيل فريق عمل لتنفيذ خطة شاملة للنهوض بهذه الصناعات يضم كافة الكيانات المعنية مثل غرفة الصناعات اليدوية باتحاد الصناعات والمجلس التصديرى للصناعات اليدوية فضلاً عن الجهات الحكومية المعنية ومؤسسات المجتمع المدنى.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير برئيس غرفة الصناعات اليدوية باتحاد الصناعات مسعد عمران ورئيس المجلس التصديرى للصناعات اليدوية المهندس هشام الجزار حيث تناول اللقاء بحث النهوض بقطاع الصناعات اليدوية والحرفية وزيادة معدلات التصدير خلال المرحلة المقبلة، وقد شارك فى اللقاء المهندس حسام فريد مستشار الوزير لشئون المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وريادة الاعمال والدكتورة عقيلة رفعت استشارى الصناعات اليدوية والحرفية.

واوضح الوزير أن خطة العمل سترتكز على الارتقاء بجودة المنتجات اليدوية المصرية، وربطها بتصميمات مميزة، إلى جانب رفع القدرات التصديرية للحرفيين بما يؤهلهم للمنافسة بمنتجاتهم فى الأسواق الخارجية، الأمر الذي يتطلب العمل على رفع المهارات الفنية والتدريبية لكل من الحرفيين، والمصممين، والمصدرين العاملين بالقطاع، مشيراً فى هذا الإطار الى حرص الوزارة على التوسع فى هذه الصناعات ليس فقط فى التجمعات الصناعية وانما داخل كل بيت بهدف توفير فرص عمل أمام الشباب والفتيات بكافة المحافظات.

واشار نصار الى ان الخطة ستركز ايضاً على خلق آليات تسويقية لترويج وتسويق منتجات الصناعات اليدوية داخل السوق المحلى وايضاً فى الاسواق الخارجية بهدف زيادة القدرة التصديرية للمنتجات الحرفية خاصة وانها تمثل قيمة مضافة كبيرة للاقتصاد المصرى لاعتمادها وبشكل كبير على الخامات المحلية.

ومن جانبه أكد رئيس غرفة الصناعات اليدوية باتحاد الصناعات، أن الغرفة تسعى وبتنسيق كامل مع المجلس التصديرى للصناعات اليدوية لوضع استراتيجية شاملة لتطوير قطاع الحرف اليدوية والتقليدية المصرية ورفع كفاءة جودة المنتجات لزيادة قدرتها التنافسية فى السوقين المحلى والخارجى، مشيراً الى ان اهتمام الوزارة بهذا القطاع يمثل ركيزة اساسية لاحداث تنمية حقيقية فى هذا القطاع الحيوى.

وأشار إلى أن الغرفة قامت خلال المرحلة الماضية بتوفير العديد من البرامج التدريبية، بالتعاون مع عدد من البنوك ومؤسسات المجتمع المدنى، لتدريب الحرفيين والارتقاء بامكاناتهم وقدراتهم الفنية.

كما أوضح المهندس هشام الجزار رئيس المجلس التصديرى للصناعات اليدوية، أن المجلس أعد استراتيجية لتنمية صادرات قطاع الصناعات اليدوية والحرفية ترتكز على عدد من المحاور اهمها تطوير المنتج بدءاً من المادة الخام وحتى وصوله كمنتج نهائى الى المستهلك، وتوفير البيئة المواتية لنمو هذه الصناعات فضلاً عن تعزيز دور المؤسسات والجهات الداعمة لهذه النوعية من الصناعات، مشيراً الى ان مصر تمتلك حوالى 90 تجمع يدوى فى العديد من الصناعات الحرفية واليدوية.

ولفت إلى أن صادرات القطاع تصل الى حوالى 200 مليون دولار، ويستهدف المجلس زيادتها والوصول بها الى 450 مليون دولار خلال السنوات القليلة المقبلة.

كما أشار المهندس حسام فريد مستشار وزير التجارة والصناعة لشئون المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد تنسيق كامل بين كافة اجهزة الوزارة وغرفة الصناعات اليدوية والمجلس التصديرى للتعامل مع كافة التحديات التى تواجه هذا القطاع الحيوى، بهدف احداث طفرة سريعة فى معدلات انتاجية الحرفيين وزيادة معدلات التصدير للاسواق الخارجية.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission