خطة الإسكان لحل مشكلة مياه الشرب في الجيزة.. تنفيذ 3 محطات جديدة في فيصل والهرم لمواجهة ضعف المياه.. رسلان: زيادة الإشغالات السبب ونحتاج 8 مليارات جنيه لصيانة المحطات

محمود إبراهيم

10:24 ص

الخميس 11/أكتوبر/2018

خطة الإسكان لحل مشكلة مياه الشرب في الجيزة.. تنفيذ 3 محطات جديدة في فيصل والهرم لمواجهة ضعف المياه.. رسلان: زيادة الإشغالات
مشكلة مياه الشرب في الجيزة
حجم الخط A- A+

لا زالت أزمة ضعف المياه وانقطاعها ببعض المناطق بمناطق فيصل والهرم وبعض أحياء محافظة الجيزة تبحث عن حل جذري في الوقت الذي تراهن فيه الحكومة على حل جزء من الأزمة منتصف الشهر الجاري من خلال بدء تشغيل محطة مياه جديدة تنتج نحو 50 ألف متر مكعب يومياً.

بداية الأزمة كانت عقب ثورة 25 يناير والتي شهدت بناء عدد هائل من العقارات المخالفة أوقات الانفلات الأمني وغياب الدور الحكومي في الأحياء وتأثرت مناطق متعددة بزيادة إشغالات الوحدات بعد تنفيذها وبيعها ولكنها تجلت بشكل كبير في شارعي فيصل والهرم.

3 مليون عقار مخالف تم تدشينها عقب ثورة 25 يناير حازت منها منطقتي فيصل والهرم نسبة كبيرة تسببت في الضغط المضاعف على شبكات وخطوط المياه والصرف مما أدي إلى ضعف وانقطاع المياه بشكل مستمر في بعض المناطق استمرت لمدة سنوات حتى اتجهت الحكومة إلى البدء في تنفيذ محطات مياه جديدة تسد حاجة المناطق المتأثرة ومضاعفة حجم المياه المنتجة يومياً.

في البداية قال المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي أن الجهاز التنفيذي لمياه الشرب الصرف الصحي يقوم حالياً بمعالجة مشكلات ضعف المياه ونقصها من خلال تنفيذ محطات مياه شرب جديدة بطاقة إنتاجية عالية لسد حاجة المناطق المختلفة من المياه بمحافظات القاهرة الكبرى.

وأشار إلى أن أزمة نقص المياه وضعفها في المناطق المذكورة ترجع إلى زيادة الإشغالات فيها بشكل مفاجئ أوقات الانفلات الأمني عقب ثورة 25 يناير مشيراً إلى أنه قبل الثورة كانت نسب الاشغالات قليلة للغاية بما يتوازى مع الخطوط والشبكات هناك والتي تم تصميمها لسد حاجة الاشغالات الموجودة.

وأضاف أن زيادة نسب الاشغالات بشكل مفاجئ وبشكل غير قانوني أدي إلى نقص المياه التي تمد المناطق المخدومة بخدمات المياه والصرف الصحي موضحاً أن الجهاز التنفيذي لمياه الشرب يقوم حالياً بزيادة حجم المياه المنتجة لمجابهة الزيادة في نسب الاشغالات واحتياجات الياه من خلال زيادة كميات المياه المنتجة سواء بتنفيذ محطات مياه جديدة أو بعمل توسعات للمحطات القائمة.

وكشف أن الشركة تحتاج إلي نحو 8 مليارات جنيه لعمل تطوير وتجديد للشبكات والمحطات موضحاً أن الشركة تستهدف وضع آليات للسيطرة على فاقد المياه من خلال آليات جديدة يتم دراستها حالياً بالتعاون مع جهات أوروبية عالمية خاصة أن الشبكات لم يتم تطويرها منذ سنوات طويلة.

وكان المهندس منصور بدوي رئيس شركة مياه الجيزة أعلن في تصريحات صحفية أنه سيتم افتتاح المرحلة الأولى من محطة مياه الجيزة منتصف الشهر الجاري بطاقة 50 ألف متر مكعب يومياً بالإضافة إلى البدء في تنفيذ محطة بطاقة انتاجية تصل لـ200 ألف متر مكعب يومياً.

وأوضح أن المحطة المذكورة ستساهم في القضاء على نحو 80% من مشكلة نقص المياه بشارعى فيصل والهرم والمناطق الساخنة المحيطة بهما مشيراً إلى أن التكلفة التقديرية للمحطة تصل إلى نحو 200 مليون جنيه.

وكشف أن محافظة الجيزة تحتاج إلى إنتاج نحو 260 ألف متر مكعب من المياه يومياً لسد العجز الموجود فعلياً في المياه مشدداً على قيام الشركة بالعمل على تدشين خطوط وشبكات جديدة لخدمة أهالي المحافظة.

وقال أنه جاري تنفيذ عدد 3 مشروعات مياه بالمحافظة وذلك للحد من أزمة نقص المياه التى تعانى منها عدد كبير من المناطق بالمحافظة موضحاً أن المشروعات الجارى تنفيذها تصل طاقتها الانتاجية نحو 220 ألف متر مكعب يوميا.

وأوضح أن أبرز هذه المشروعات الجارى تنفيذها، محطة مياه جزيرة الدهب بطاقة انتاجية، تصل لـ80 ألف متر مكعب يوميا، ومن المقرر أن يتم الانتهاء من المرحلة الاولى منها فى شهر ديسمبر المقبل، على أن يتم الانتهاء من المرحلة الثانية فى شهر أبريل المقبل، وذلك طبقا للجدول الزمنى الذى تم تحديده من خلال الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى.

وأشار إلى أنه جارى تنفيذ محطة مياه القيراطين بطاقة انتاجية 80 ألف متر مكعب يوميا، ومن المقرر أيضاً أن يتم الانتهاء منها بشكل كامل قبل نهاية العام الجارى.

وأشار إلى أنه من المقرر أن يتم تدعيم محطة مياه إمبابة بعدد من الطلمبات الجديدة وذلك لمضاعفة المياه المتجه إلى الخزان الثانى لافتاً إلى أنه سيتم تنفيذ تجرية جديدة من خلال ملىء خزانات العمارات بالمناطق المتأثرة من خلال السيارات المحملة بالمياه التابعة للشركة، لتوفير المياه لسكان هذه العمارات.

موضوعات متعلقة