دفتر أحوال المحاكم.. أبرزها: كتائب حلوان.. ضابط مكافحة مخدرات يتلقى رشوة.. ثأر أوسيم.. كنيسة مارمينا

محمود طنطاوي

09:09 ص

الأحد 10/فبراير/2019

دفتر أحوال المحاكم.. أبرزها: كتائب حلوان.. ضابط مكافحة مخدرات يتلقى رشوة.. ثأر أوسيم.. كنيسة مارمينا
حجم الخط A- A+

يشغل أروقة المحاكم، اليوم الأحد، عدد من الجلسات الهامة ومنها محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، والتي تستكمل محاكمة 215 متهمًا بتشكيل مجموعات مسلحة لتنفيذ عمليات عدائية ضد أفراد وضباط الشرطة ومنشآتها وتخريب الأملاك والمنشآت العامة خاصة أبراج ومحاولات الكهرباء والمعروفة إعلاميا بـ"كتائب حلوان".

محاكمة 215 متهمًا بـ"كتائب حلوان"

وتضمن أمر إحالة للمحاكمة أنهم فى غضون الفترة من 14 أغسطس 2013 وحتى 2 فبراير 2015 بدائرة محافظتى القاهرة والجيزة، تولوا قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والحريات والحقوق العامة التى كفلها الدستور والقانون، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.

الجنايات تواصل محاكمة 45 متهمًا بقضية "أبراج الضغط العالي"

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار شبيب الضمرانى، محاكمة 45 متهمًا بينهم 35 محبوسا و10 هاربين، فى القضية التى تحمل رقم 610 لسنة 2014 حصر أمن دولة عليا، المعروفة باسم خلية "أبراج الضغط العالي".

كانت النيابة وجهت للمتهمين اتهامات بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف رجال الأمن والقضاة والقوات المسلحة والمنشآت الحيوية، وحيازة مفرقعات، وتكدير السلم العام، وإرهاب المواطنين، وحيازة أسلحة وذخيرة.

محاكمة 7 متهمين بقضية "ثأر أوسيم"

تستكمل محكمة جنايات القاهرة الدائرة 23 إرهاب المنعقد بمعهد أمناء الشرطة بطرة، محاكمة 7 متهمين فى قضية "ثأر أوسيم".

تعقد الجلسة برئاسة المستشار حسين قنديل وعضوية المستشاريين عفيفى عبد الله المنوفى وخالد نصار وسكرتارية أيمن القاضى.

وكانت محكمة النقض قد ألغت حكم محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، بالإعدام شنقا لـ12 متهمًا، فى قضية ثأر أوسيم، لقيامهم بقتل المجنى عليه "يحيى عبد المنعم" عمدًا مع سبق الإصرار، وشرعوا فى قتل اثنين آخرين من بينهما طفل لوجود "خصومة ثأرية" بينهم.

وكانت المحكمة أمرت بإحالة أوراق 12 متهمًا إلى فضيلة المفتى لإبداء الرأى الشرعى تمهيدًا لإعدامهم شنقًا، وهم زغلول سعد ومحسن زغلول وماجد حافظ وعماد جعفر وجعفر حنفى وماضى شوقى ومجدى شوقى (محبوسون)، وغيابيا لكل من عبد الحليم حافظ وسعد زغلول وسالم حافظ وهشام إبراهيم، وفتحى حسين، وكانت النيابة قد أحالت المتهمين للمحاكمة الجنائية، لاتهامهم بالاشتراك فى تجمهر من شأنه تعريض السلم العام للخطر وحيازة أسلحة نارية.

وأسفر التجمهر عن مقتل المجنى عليه "يحيى عبد المنعم"، وذكرت أنهم بيتوا النية وعقدوا العزم على قتله لوجود "خصومة ثأرية" بينهم، كما شرعوا لذات الغرض فى قتل اثنين آخرين من بينهم طفل.

محاكمة ضابط بمكافحة المخدرات متهم بتلقى رشوة

تصدر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار مدبولى كساب، حكمها على ضابط طبيب بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات فى اتهامه بالحصول على مليون و200 ألف جنيه رشوة مقابل الإفراج عن شحنات من المواد المخدرة المتحفظ عليها من قبل النيابة العامة تقدر قيمتها بمئات الملايين من الجنيهات، لصالح شركة تصنيع أدوية.

ويواجه الضابط "عماد الدين .ع" 53 عامًا تهمة تقاضى رشوة مقابل أداء عمل من أعمال ينتهى بالإفراج عن شحنات مواد مخدرة متحفظ عليها من قبل النيابة العامة تقدر قيمتها بمئات الملايين من الجنيهات، لصالح شركة تصنيع أدوية.

وتضم قائمة المتهمين، فى القضية رقم 529 حصر أمن الدولة العليا لسنة 2017، والمقيدة برقم 54 جنايات أمن الدولة العليا لسنة 2017، إضافة إلى "عماد الدين .ع" – 53 سنة – ضابط طبيب بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات، كلا من "موفق. ع" – 64 سنة – مالك ورئيس مجلس إدارة شركة للصناعات الدوائية والكيماوية، و"محمد .س" – 39 سنة – مدير مالى وشريك بذات الشركة.

أولى جلسات محاكمة 11 متهما داعشيا بـ"أحداث كنيسة مارمينا"

تنظر محكمة جنايات القاهرة، أولى جلسات محاكمة 11 متهما فى القضية المعروفة إعلاميا باسم أحداث "قضية كنيسة مارمينا بحلوان".

وكان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق أحال 11 متهما للمحاكمة الجنائية فى قضية "كنيسة مارمينا بحلوان" لاتهامهم بتأسيس وتولى قيادة والانضمام لجماعة تكفيرية، وتمويل عناصرها وقتل 9 مسيحيين وفرد شرطة، والشروع فى قتل آخرين ومقاومة رجال الشرطة بالقوة والعنف.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين اتهامات بتأسيس وتولى قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة، والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، بأن أسسوا وتولوا قيادة جماعة تعتنق أفكار تنظيم داعش الإرهابى داخل البلاد، وتدعو لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما، واستباحة دماء المسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة، بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدمها هذه الجماعة فى تنفيذ أغراضها.

موضوعات متعلقة