أسماء لقاضى الأسرة: طردنى فى نص الليل ورفض يدِّينى هدوم لبناتي لأني ما خلفتش ولد

شيماء الهواري

10:55 ص

الثلاثاء 12/فبراير/2019

أسماء لقاضى الأسرة: طردنى فى نص الليل ورفض يدِّينى هدوم لبناتي لأني ما خلفتش ولد
دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة
حجم الخط A- A+

أقامت أسماء دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر لطلب النفقة لها ولبنتيها الاثنتين من زوجها بعد أن قام بضربها وطردها هى وطفلتيها من الشقة؛ بحجة أنها لم تستطيع أن تنجب له ولدا، حتى رفض إعطاءها ملابسهما التى تحميهما من برد الشتاء، وقام بتغير كالون الشقة.

وباقتراب "أهل مصر" منها قالت الزوجة "كتب القدر علىَّ أن أوافق على الزواج من شاب يكبرنى بـ٦ أعوام عندما تقدَّمَ لى وظننت أنه طيب وذو أخلاق، وتم الزواج بعد خطوبة استمرت شهورا قليلة حتى انتقلت بعدها للعيش معه، وبعد الزواج ظهرت لى عصبيته الشديدة والمشاجراة الدائمة التى تنتهى بأن يتعدى علىَّ بالضرب".

وأكملت حديثها "كنت أفكر أحيانا أن أنفصل عنه، ولكن خوفى من كلام البشر ومن لفظ مطلقة أجبرنى على تحمله ورزقنى الله منه ببنتين، ولكن هو لم يحمد الله بل عضب من إنجابي للبنات، لأنه يريد ولدا، وأصبحت معاملته تسوء أكثر معنا، فكنت أشعر أنه لا يحب أطفاله ولا يهوى الجلوس معنا فى المنزل."

واستطردت أسماء "كنت أنتظر أن يأتى يوم ويتغير، ولكن اليوم لم يأتِ حتى حدث خلاف بينى وبينه لسهره الكثير خارج البيت، فقام بضربى وطردى فى منتصف الليل أنا وبنتىَّ دون أن نأخذ ملابسنا، وساعدنى أحد الجيران، وقام بتوصيلى إلى منزل أهلى الذين صمموا على الطلاق، ولكنى فضلت أن أرفع دعوى نفقة؛ حتى أستطيع أن أصرف على أطفالى، مؤجلة التفكير فى الطلاق، وما زالت الدعوى منظورة امام القضاء".

موضوعات متعلقة