يوم جمعة أسود في نيوزيلندا.. الناجون من القتل يتحدثون.. مهاجر ماليزي: إطلاق النار استمر لـ15 دقيقة.. وفتاة: أول مرة أسمع صديقي وهو يصرخ ويبكي

سها صلاح

02:12 م

الجمعة 15/مارس/2019

يوم جمعة أسود في نيوزيلندا.. الناجون من القتل يتحدثون.. مهاجر ماليزي: إطلاق النار استمر لـ15 دقيقة.. وفتاة: أول مرة أسمع
هجوم نيوزيلندا
حجم الخط A- A+

كشفت صحيفة "نيوزيلاند هيرالد" عن شهادات لشهود عيان نجوا من الحادث الارهابي الذي تعرض له مسجد النور في منطقة كرايست تشرش في نيوزيلندا، والذي أسفر عن مقتل ٤٠ مسلم وإصابة العشرات.

وقال نور حمزة مهاجر من ماليزيا قدم ليدرس ويستقر في نيوزيلندا للصحيفة إنه استطاع أن يهرب بمجرد بدء العملية الإرهابية، بصحبة آخرين، اختبأوا خلف السيارات الموجودة جانب مسجد النور، مضيفا أن إطلاق النار استمر لقرابة 15 دقيقة، قبل أن يصل رجال الشرطة لموقع الحادث.

وقال إنه تلقى بعض الاتصالات من أصدقائه الذين كانوا يؤدون الصلاة في المسجد الآخر الذي تعرض لإطلاق نار أيضاً في نفس الوقت تقريباً.

وأضاف: "كنا نعتقد أن نيوزيلندا هي أكثر مكان آمن بالعالم.. ما حدث لم يكن متوقعاً".

كما نقلت الصحيفة شهادة صوفي نيرز، التي تبلغ 19 عاماً من العمر، فقالت إنها تلقت اتصالاً من صديقها، الذي أخبرها أنه كان يؤدي الصلاة حين أصيب بطلق ناري في قدمه، وهو لا يعرف ماذا يفعل.

وأضافت أنه أغلق الهاتف بعدها وهي لم تستطع الوصول إليه مرة أخرى حتى الآن.

وقالت: "كانت أول مرة أسمعه وهو يصرخ ويبكي.. قال لي إن الجثث تحيط به من كل جانب.

وكان مسجد النور ومسجد آخر بنفس المنطقة قد تعرضا لإطلاق نار من رجل أسترالي (28 عاما) باستخدام سلاح آلي، ضد المصلين أثناء إقامة صلاة الجمعة، وهو الحادث الذي وثقه القاتل بالفيديو ونشره على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي.

موضوعات متعلقة