نائب وزير الزراعة تدلي بصوتها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية

ads

فكرية محسن

05:21 م

الأحد 21/أبريل/2019

حجم الخط A- A+

أدلت الدكتورة مني محرز، نائب وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي، بصوتها في الإستفتاء علي التعديلات الدستورية الجديدة في لجنة العملين بمحافظة مطروح، وذلك علي هامش مشاركتها في مؤتمر الجمعية المصرية البيطرية للدواجن.

وقالت "محرز"، في تصريحات صحفية عقب إدلاءها بصوتها في الإستفتاء، أن كثافة المشاركين في الإستفتاء وخاصة المرأة المصرية هو تأكيد علي أنها حريصة علي إستقرار البلاد الذي ينبع من إستقرار الأسرة المصرية وهو ما تحرص عليه أيضا القيادة السياسية لمصر.

نائب وزير الزراعة


وأضافت نائب وزير الزراعة، أنها فخورة بكثافة الحضور أمام لجان الإستفتاء علي التعديلات الدستورية الجديدة التي منحت المرأة المزيد من الحقوق تحت قبة البرلمان، من خلال تمثيل حقيقي لدورها في المجتمع وهو ما يعني اننا في دولة تحترم جميع الفئات وتقدرها من خلال حزمة من الأدوار لكل فئات المجتمع.

إقرأ أيضًا.. رئيس السكة الحديد لـ وزير النقل: "لحد دلوقتى يا فندم موثقتش فينا"

وأوضحت "محرز"، أن أهم ما يميز الإستفتاء علي التعديلات الدستورية هو مشاركة موسعة من المرأة المصرية إيمانا بدورها المجتمعي، وهو ما يكشف وعي المرأة بقضاياها الوطنية، مطالبة المواطنين بإستمرار الإحتشاد أمام صناديق اللجان، بمختلف المحافظات حتي بعرف العالم أن مصر دولة تستعد للمزيد من التنمية والتقدم من خلال المشروعات القومية"، و زياده الاستثمارات مؤكده علي أهمية الوقوف بجانب الدولة المصرية وضرورة المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية حتي آخر ساعة لإغلاق باب الإقتراع وذلك لدعم الاستقرار السياسى والاقتصادى بالبلاد.


نائب وزير الزراعة


و اكدت نائب وزير الزراعة، علي أن تقدير القيادة السياسية لدور المرأة هو أحد الدوافع للمشاركة في تأييد التعديلات الدستورية، حيث أثبتت كافة التجارب والمواقف مدى عظمة ونبل وعطاء المرأة المصرية على مر العصور، مشيرة إلي أهمية خروج الملايين من النساء و تشجيع اسرهم للمشاركة في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية الجديدة للتأكيد علي أن التعديلات الجديدة تمنحها تمثيلا فى مقاعد البرلمان بحصة لا تقل عن 25 % وفقا للتعديلات المقترحة من المادة 102 من دستور 2014 .

موضوعات متعلقة