الشعب قال كلمته في "ملحمة الاستفتاء".. الموافقة على التعديلات بنسبة 88.83%.. وشكر خاص لذوي الاحتياجات الخاصة والمرأة والشباب

08:49 م

الثلاثاء 23/أبريل/2019

الشعب قال كلمته في ملحمة الاستفتاء.. الموافقة على التعديلات بنسبة 88.83%.. وشكر خاص لذوي الاحتياجات الخاصة والمرأة والشباب
حجم الخط A- A+

أسدل الستار على ملحمة الاستفتاء على التعديلات الدستورية 2019، بموافقة أغلبية المصوتين على التعديلات، وذلك وفق ما أعلنته الهيئة الوطنية للانتخابات في مؤتمرها الذي انتهى قبل قليل، بمقر الهيئة العامة للاستعلامات بمدينة نصر.

وذكرت الهيئة الوطنية للانتخابات، نتيجة الاستفتاء الدستور 2019، وقال المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة، إن عدد من شاركوا فى الاستفتاء بلغ 27 مليون و193 ألف و590 ناخبا بنسبة مشاركة بلغت 44.33%، مشيرًا إلى أن عدد الأصوات الصحيحة بلغ 26 مليون 362 ألف 421 ناخب بنسبة مشاركة بلغت 69.04% وعدد الأصوات الباطلة بلغ 831 ألف و172 ناخب بنسبة 3.06%، مضيفًا أن أعداد الموافقين على التعديلات بلغت 23 مليون و416 الف و741 ناخب بنسبة 88.83% والرافضين 2 مليون و945 ألف و680 ناخب بنسبة 11.71%

وقال "لاشين"، إن المرأة تقدمت الصفوف كعادتها لتتبوأ مكانتها، كما تقدم بالشكر لذوي الاحتياجات الخاصة والمرأة والشباب، وللرجال الشرطة والقوات المسلحة لتأمينها المسار الانتخابي على أكمل واجه، مضيفًا أن "الاستفتاء" أعاد حب الوطن وحرك الساكن داخل الشعب المصري، مؤكدا أنه وحده مصدر السلطات، وأن الشعب سطر بتواجده بحب وانتماء في هذا حدث الذي يعد تاريخ جديد.

اقرأ أيضًا: نتيجة الاستفتاء 2019.. 88.83% صوتوا بـ "نعم" و11.17% "لا".. و3.06% للأصوات الباطلة

وبدأ الهيئة الوطنية للانتخابات مؤتمرها للإعلان عن نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية بأغنية "راجل ابن راجل" للفنانة اللبنانية نانسي عجرم.

وأوضح "لاشين"، أن الاستفتاء خرج بصورة تليق باسم مصر، وأن أجمل ما فيها شعب مصر، موضحا أن الديمقراطية توجد بإرادة شعبية، وهي السبل الوحيدة لإبداء الرأي في الاستفتاءات

واعتبر رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن الاستفتاء كان تحديًا كبيرا في الوقت والجهد، لكن الهيئة تمكنت من إنجازه على مدار أسبوع، مضيفًا: "إننا انتقلنا من مرحلة إعادة بناء الدولة إلى مرحلة ترسيخ الديمقوقراطية التي ولدت بإرادة شعبية".

اقرأ أيضًا: الوطنية للانتخابات: الشعب المصري "المنقذ" للوطن من السقوط فى هاوية الأزمات

قال "لاشين" إننا انتقلنا من مرحلة إعادة بناء الدولة إلى مرحلة ترسيخ الديمقراطية التي ولدت بإرادة شعبية، وأضاف رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، مضيفًا أن الهيئة أنجزت الاستفتاء على التعديلات الدستورية من خلال تعاون جميع أجهزة الدولة، وقد جري الاقتراع المفعم بالحرية خلال ثلاثة أيام لترسيخ الديمقراطية فى الدولة، مشيراً إلى أن الشعب المصري هو المنقذ الوحيد للدولة من السقوط فى هاوية الأزمات بمنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف "لاشين" أن أيام الاستفتاء حركت حب مصر فى داخل كل مصري ومصرية، ووقف المصريون صفاُ واحداُ فى وجه الأعداء للوقوف بجانب مصر.

موضوعات متعلقة