المجلس العسكري السوداني: التحفظ على المتورطين في أعمال العنف المصاحبة لفض الاعتصام

ads

وكالات

09:05 م

الإثنين 10/يونيو/2019

حجم الخط A- A+

أوضح المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أن لجنة التحقيق المشتركة حول فض الاعتصام، توصلت إلى معلومات مبدئية في مواجهة عدد من المنتسبين للقوات النظامية، والذين تم التحفظ عليهم، لتقديمهم للجهات القضائية بصورة عاجلة.

اقرأ أيضاً: أبعدو إلى جوبا.. تفاصيل نفي 3 من قيادي المعارضة السودانية عقب الإفراج عنهم

وأكد المجلس العسكري، في بيان بحسب وكالة "سونا" السودانية الرسمية، أنه لن يتأخر عن محاكمة كل من تثبت إدانته وفقا للوائح و القوانين، مضيفاً أنه سيتم إعلان نتائج التحقيقات في أحداث فض الاعتصام خلال 72 ساعة، نافياً نيته في اقتحام ساحة الاعتصام قائلاً "لم يكن لدينا رغبة في فض اعتصام القيادة العامة".

اقرأ أيضاً: العصيان المدني يغير مسار الخطط بالسودان في يوم واحد.. ما هي "لعبة الكراسي الموسيقية" بين المجلس العسكري وقوي الشعب؟

وبدأت اللجنة التي شكلتها النيابة العامة في السودان للتحقيق في أحداث اعتصام الخرطوم، أعمالها، واستجوبت عددا من الشهود، الخميس الماضي.

وذكر المجلس العسكري، أن تكوين اللجنة جاء في إطار العهد الذي قطعه المجلس العسكري على نفسه أمام الشعب السوداني بتمليكه كافة الحقائق المتعلقة بالأحداث الأمنية التي صاحبت العملية التي تم تنفيذها لمداهمة وكر الجريمة بما عرف بمنطقة كولمبيا وتأثيراتها على منطقة الاعتصام حول القيادة العامة.

في غضون ذلك، نفت قوات الدعم السريع ضلوع أي من عناصرها في الأحداث، قائلة إن "للدعم السريع وقفته التاريخية الصلبة عندما انحاز لخيار الشعب وإرادته الحرة رافضة أوامر النظام السابق الرامية إلى فض المعتصمين بالقوة".

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية، إن حصيلة قتلى فض الاعتصام منذ ما يقرب من أسبوع، وصلت إلى 115 قتيلًا.

موضوعات متعلقة