حكاية نجم في أمم إفريقيا.. عندما حطم "جدو" عرين الأسود وأطفئ نور النجوم

معتز أبو ضيف

03:41 م

الأربعاء 19/يونيو/2019

حكاية نجم في أمم إفريقيا.. عندما حطم جدو عرين الأسود وأطفئ نور النجوم
حجم الخط A- A+

يومين فقط تفصلنا عن انطلاق بطولة أمم إفريقيا 2019، وفي الوقت الذي يستعد فيه نجوم المنتخب الأول وعلى رأسهم محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، لكتابة التاريخ والتتويج بالبطولة، فإن نجوم الزمن الجميل يراجعون الذكريات، ويعيدون سرد شريط لحظات النجاح والإنكسار.

البطولة ستنطلق يوم الجمعة المقبل، بمواجهة مصر أمام زيمبابوي، على استاد القاهرة، بمشاركة 24 منتخبًا للمرة الأولى في تاريخ القارة السمراء.



نسخة 2010 كانت شاهدة على ميلاد نجم جديد، وهو لاعب الاتحاد السكندري وقتذاك محمد ناجي جدو، الذي دخل به حسن شحاتة البطولة، وراهن عليه بالرغم من الانتقادات الكبيرة التي تعرض لها.

اقرأ أيضًا:حكاية نجم في أمم إفريقيا.. حسني عبدربه قيصر "كان غانا 2008" (فيديو)

ورأى حسن شحاته، الاحتفاظ باللاعب على دكة البدلاء، في ظل وجود عماد متعب ومحمد زيدان، وكان جدو عن حسن مدربه به، وكان في الموعد عندما يحتاج إليه.

المباراة الأولى أمام نيجيريا وبعد نزوله بدقائق، سجل هدفًا رائعًا في شباك نيجيريا، في لقاء انتهى بفوز الفراعنة بثلاثية دون رد، وفي مباراة موزمبيق سجل الهدف الذي أمن به فوز مصر، وضمان تأهلها للدور التالي.

ولم يحالف الحظ جدو في المباراة الثالثة بالرغم من لعبه أساسيًا أمام بنين، والتي حسمها المنتخب بثنائية دون رد.

مباراة ربع النهائي أمام الكاميرون كان لجدو دورًا في حسم اللقاء، حيث سجل الهدف الثاني في الدقيقة الـ92، بعد أن كادت المباراة أن تتجه إلى الوقت الإضافي.

أمام الجزائر في نصف النهائي، أبى اللاعب الذي انتقل إلى الأهلي فيما بعد، إلا أن يسجل حضوره بالرغم من تفوق مصر بثلاثية، لينزل في الدقائق الأخيرة، ويسجل هدفًا رابعًا في مرمى مبولحي.



استمر توهج جدو الذي بدأت مصر تهتف باسمه حتى المباراة الأخيرة، وبعد وصول لقاء مصر وغانا إلى الدقيقة الـ80، دون تسجيل أي أهداف، قرر المعلم اقحام جدو لينهى المباراة كعادته، وبعد نزوله بدقيقة حسم الأمر للفراعنة، وسجل هدف البطولة، بعد تمريرة حرارية من زيدان.

موضوعات متعلقة