شيلي تلغي مدة التقادم على جرائم الجنس ضد الأطفال

12:37 ص

الجمعة 12/يوليه/2019

حجم الخط A- A+

ذكرت وسائل إعلام محلية، أن الرئيس الشيلي سيباستيان بينيرا وقع يوم الخميس قانونا يلغي بموجبه مدة التقادم على الجرائم الجنسية ضد الأطفال.

وحتى الآن، كانت جرائم مثل الاغتصاب أو الاعتداء الجنسي على القاصرين، أو استغلال الأطفال في المواد الإباحية، تسقط بموجب مدة التقادم التي تتراوح بين خمس إلى عشر سنوات من بلوغ الضحية سن الرشد.

وقال بينيرا على تويتر إنه "من أجل حماية أفضل لبراءة أطفالنا وطفولتهم السعيدة، سنقوم اليوم بسن القانون الذي ينهي التقادم على الجرائم الجنسية ضد الأطفال".

وأضاف أنه "بالتالي، فلن يعني انقضاء الوقت وحده إفلات المتحرشين أو شركائهم أو أولئك يتسترون على جرائمهم من العقاب".

وجاء القانون الجديد في خضم عشرات التحقيقات بشأن مزاعم بالاعتداء الجنسي على الأطفال أو التستر عن مثل هذه الجرائم في الكنيسة الكاثوليكية بالبلاد.

موضوعات متعلقة