من الاستيراد حتى التوزيع.. كيف توزع الأوقاف صكوك الأضاحي على الأسر أكثر احتياجا؟.. فريق من الوزارة يشرف على عملية الذبح في أسوان.. وغرفة عمليات حتى الانتهاء من الوصول إلى مليون أسرة فقيرة

عبد المنعم عاشور

08:29 م

الأربعاء 14/أغسطس/2019

من الاستيراد حتى التوزيع.. كيف توزع الأوقاف صكوك الأضاحي على الأسر أكثر احتياجا؟.. فريق من الوزارة يشرف على عملية الذبح في
حجم الخط A- A+

بلغ حصيلة بيع صكوك الأضاحي ما يقرب من 80 مليون جنيه جمعتهم وزارة الأوقاف من جميع المحافظات من خلال تكليف مديري الإدارات والمساجد بجمع المبالغ وتسليم إيصالات الصكوك لمن يطلبها.

"صكوك الأضاحي" تظهر المعدن الأصيل لأهل الخير.. والأقباط يشاركون: "الله محبة"

وبدأت عملية ذبح أضاحي الأوقاف يوم الأحد 11 / 8 / 2019 عقب صلاة عيد الأضحى المبارك بمجزر الشرق بأبي سمبل بمحافظة أسوان ، حيث قام وفد علماء وزارة الأوقاف بالإشراف على المرحلة الأولى من مشروع صكوك أضاحي الأوقاف وهي مرحلة الذبح في وقتها الشرعي ، وقد تناوب فريق العمل في متابعة ذبح الأضاحي بأبي سمبل بأسوان ، وذلك تمهيدًا للمرحلة الثانية وهي مرحلة التشفية والتعبئة والتجميد والنقل ، وصولًا بلحوم الأضاحي إلى مستحقيها الحقيقيين والأسر الأولى بالرعاية في أماكن وجودهم بعزة وكرامة.

وقررت وزارة الأوقاف زيادة عدد رؤوس الأضاحي إلى ستة آلاف رأس تستهدف الوصول بلحوم الأضاحي إلى مليون أسرة من الأسر المستحقة للرعاية، وهذا العدد قابل للزيادة وليس النقص، في ضوء ما تسفر عنه الأرقام النهائية لهذا المشروع الاجتماعي العظيم.

واجتمعت اليوم غرفة عمليات توزيع لحوم الأضاحي، والتي شكلها الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف برئاسة رئيس قطاع شئون المديريات الإقليمية، وقررت البدء بتوزيع (75) طن لحوم صكوك الأضاحي في الأسبوع الأول اعتبارًا من بعد غد الجمعة.

وسيتم التوزيع تحت إشراف ومتابعة غرفة العمليات، على أن تستمر في عملها حتى توزيع آخر كيلو من لحوم صكوك الأضاحي، وتكون مسئولة مسئولية كاملة عن متابعة مراحل التعبئة والتبريد والتجميد والنقل والتوزيع على المستحقين الحقيقين على مستوى الجمهورية.

وشددت الغرفة على عدة أمور ، أهمها: أن توزيع هذه اللحوم على المستحقين الحقيقين من الأسر الأولى بالرعاية، والتعامل بمنتهى الاحترام والإنسانية معهم، وأننا جميعًا في خدمتهم، وأن هذا إنما هو حقهم علينا وعلى المجتمع، ولا منة لأحد منا فيه، بل الفضل كله لله في أن اختصنا بخدمتهم.

في السياق ذاته، وجهت وزارة الأوقاف مديري الإدارات الفرعية بعمل الترتيبات اللازمة لمشروع جمع جلود الأضاحي بمقر الإدارات والمساجد، وذلك في إطار تعظيم الاستفادة من الأضحية.

وأكدت مصادر داخل الوزارة، أنه سيتم تحويل أي مبالغ يتم جمعها إلى مشروع صكوك الأضاحي تعظيما للفائدة، وليذهب عائد مشروع جلود الأضاحي في صورة لحوم تصل إلى الأسر الفقيرة والأولى بالرعاية.



وأضافت المصادر لـ "أهل مصر"، أنه ستشكل لجنة مخصصة بكل إدارة برئاسة مدير الإدارة لجمعه وتحويل ثمنه إلى صكوك أضاحي توزع لحومها على المستحقين الحقيقيين تعظيما لأجر الأضحية وثوابها.

وتابعت، أن ذلك سيتم من خلال اللجان المختصة تحت إشراف مدير المديرية وإعطاء المتبرع إيصال تبرع عيني مثبت به اسم المتبرع ونوع الجلد المتبرع به.

ونبهت الوزارة بأخذ دفاتر إيصالات التبرع من مخازن المديرية على وجه السرعة.

ومن المعروف شرعا أنه لا يجوز للمضحي بيع جلد الأضحية ولا إعطاؤه للجزار على سبيل الأجرة أو كمقابل جزء من أجرته، فإما أن ينتفع به المضحي إن أمكنه ذلك، وإما أن يهديه لمن ينتفع به، وإما أن يتبرع به


موضوعات متعلقة