ختام مذهل لمهرجان الإسماعيلية الدولى للفنون الشعبية في دروته العشرين

أهل مصر

اختتمت الهيئة العامة لقصور الثقافة فعاليات مهرجان الإسماعيلية الدولى للفنون الشعبية فى دورته العشرين، تحت رعاية د. إيناس عبد الدايم وزير الثقافة وبحضور اللواء حمدى عثمان محافظ الإسماعيلية والدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة نائبا عن وزير الثقافة، والذى نظمته محافظة الإسماعيلية بالتعاون مع وزارة الثقافة ممثلة فى الهيئة وقطاع العلاقات الثقافية الخارجية، وأقيمت فعالياته فى الفترة من ٣ إلى ٧ سبتمبر الجارى، حيث أقيم حفلا الافتتاح والختام باستاد الإسماعيلية واللذان قام بإخراجهما الفنان هشام عطوة، وأقيمت حفلاته بنوادى "الدنفاه، الفيروز، الأسرة"، ومنطقة الغابة، وحديقة الشيخ زايد، بالإضافة للعروض الخارجية بمدن "القنطرة غرب وفايد والتل الكبير".

اقرأ أيضا: بنت أصول| البجم كلنا نعرف معناه.. لكن سيفاجئك بمعانٍ أخرى عجيبة في لغتنا

بدأت فعاليات حفل الختام بالسلام الوطنى، عقبه قيام محافظ الإسماعيلية ورئيس الهيئة وماهر كمال مدير المهرجان بتكريم الفرق المشاركة بإهدائهم درع المهرجان وشهادات التقدير.

اقرأ أيضا: بنت أصول| تاتا تاتا يعني امشِ وتبختر.. تأتأ تأتأة وتأتاء فهو متأتئ

عقب ذلك تقديم فرق الهيئة التابعة للإدارة المركزية للشئون الفنية برئاسة الفنان أحمد الشافعى فقرتين فنيتين، حيث قدمت فرقة الإسماعيلية للفنون الشعبية أطفال استعراضا فنيا مصاحبا لأغنية "تحيا مصر"، كما قدمت فرق "الإسماعيلية، سوهاج، الأقصر، أسوان، العريش، الحرية، الشرقية، مطروح، بورسعيد"، استعراضاتها الفنية المعبرة عن بيئاتها وتراثها الثقافى من خلال أوبريت استعراضى غنائى بعنوان "فرحة الإسماعيلية" كلمات أحمد حسن وألحان محمد مصطفى.

اقرأ أيضا: بنت أصول| بلم يعني تنح.. تعالَ نتعرف على البلمة والأبلمة والبيلم وكل عائلة التبليم

وشاركت فى الحفل فرق "فنزويلا، الفالوجا الفلسطينية، اليونان، جزر المالديف، رومانيا، الهند، روسيا، إندونيسيا، لبنان" بتقديم فقرات استعراضية معبرة عن تراثها وثقافاتها المختلفة، واختتم الحفل بتجمع الفرق المشاركة وتحية الجماهير على كلمات موتيفة المهرجان الغنائية "كل الشعوب جاية تغنى" والتقاط الصورة التذكارية للمهرجان.

اقرأ أيضا: بنت أصول| أوباش أخلاط الناس والسفلة.. والوبَش بياض الأظافر والجرب.. هكذا تقول لغتنا العربية

جاء الحفل بحضور عدد من القيادات الثقافية بالهيئة والمحافظة والقيادات التنفيذية وأعضاء البرلمان.