عمرو لقاضي الأسرة: "رفعت عليّا السكينة.. وبتنام في حضني وهي رافعة قضية بالقايمة"

ads

شيماء الهوارى

09:47 ص

الثلاثاء 17/سبتمبر/2019

عمرو لقاضي الأسرة: رفعت عليّا السكينة.. وبتنام في حضني وهي رافعة قضية بالقايمة
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

لم يتخيل عمرو صاحب الـ٣٠ عاما أن التى انتظرها عامين حتى تصبح زوجته أن يتحول الحب بينهما إلى كره، ويكتشف أنه متزوج من شيطانة استطاعت أن توقعه فى شباكها ليصبح أسيرها، ليخرج عن صمته ويقف داخل محكمة الأسرة معلنا إنهاء الحياة الزوجية بينهما ورفع دعوى تطليق، مبررا ذلك بستحالة العشرة معها.

حب عمرى
وقال الزوج: منذ أن رأيتها وأنا أتمنى العيش معها، فجذبتنى بجمالها وأسلوبها ولم أكن أعلم أنها حرباء تستطيع أن تتحول لأكثر من لون، حيث تم الزواج بعد خطوبة استمرت عامين، لم أكن أحرمها من شيء، كل طلباتها تنفذ وليس ضعفا منى ولكن كنت أعشقها بجنون، حتى بعد الزواج مر عام كامل من السعادة والاستقرار، وعلى الرغم من احتياجاتها الكثيرة وذهابها بصفة مستمرة لوالدتها إلا أني كنت أسمح لها تاركا لها مساحة من الحرية لانشغالى بالعمل، وتأخر إنجابها ولكن سرعان ما تبدل الحال واصبحت تسخط الحياة بيننا.

اقرأ أيضا : نجلاء تطلب الخلع: ضحك عليا ومتجوز كفيفة مبهدلها

رفعت عليا السكينة
وتابع حديثه: بدأت الخلافات بيننا، وكانت تسمع كلام والدتها فى كل شئ حتى لو كان خطأ، حتى فى يوم أثناء الخلاف فوجئت بها تقوم برفع السكينة فى وجهى وتهدد بقتلى، ومنذ هذه اللحظة تحولت كل ذرة حب فى قلبي إلى كره، وتركت هى المنزل لأجدها رفعت عدة قضايا فى محكمة الأسرة، والغريب أنها كانت فى بيتى وتعيشى معى وهى متقدمة بدعوى بقائمة المنقولات، لذلك قررت أن أذهب إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى تطليق، ومازالت الدعوى منظورة امام القضاء.

موضوعات متعلقة