"من الحب ما قتل".. موظف يقتل طليقته وشقيقها بـ37 طعنة في مذبحة جديدة بالمرج.. الجيران: كان بيحبها وأخوها بيعايره بجوزها الجديد

ads

محمود طنطاوي ورجب يونس

10:46 ص

الثلاثاء 05/نوفمبر/2019

من الحب ما قتل.. موظف يقتل طليقته وشقيقها بـ37 طعنة في مذبحة جديدة بالمرج.. الجيران: كان بيحبها وأخوها بيعايره بجوزها الجديد
حجم الخط A- A+

بين لحظة حب وفراق بين "صلاح وسحر"، انتهت بخلع زوجها بعد مشاكل كثيرة بينهما دامت سنوات، حتى قرر أن يعيش من أجل ابنه الأكبر شادي وابنتيه حتى وصلت الكبرى إلى المرحلة الجامعية والصغيرة في الإعدادية، لكن الزوجة سلكت مسلكًا آخر وقررت الزواج من شاب يصغرها بسنوات وانتقلت إلى مسكنه بالإسكندرية.

من الحب ما قتل..


وفي يوم الخميس الماضي دقت عقارب الساعة معلنة التاسعة صباحًا بعد خروج البنتين إلى أماكن دراستهما، استيقظ أهالي منطقة الشرفا بالمرج على جريمة أسرية بشعة هزت أرجاء المنطقة، وهي مقتل "سحر وأخيها"، في شقة طليقها بـ 36 طعنة، بعد حضورها لإتمام عقد زواج ابنها "شادي"، وانقلبت الموازين وعم الحزن في وجوه الجيران، وأبلغ السكان الشرطة بتفاصيل تلك الجريمة المأساوية.

ولفظت الزوجة أنفاسها الأخيرة متأثرة بإصابتها، بينما نقلت سيارة الإسعاف شقيقها "حسام" لمستشفى اليوم الواحد إلى أنه توفي إثر إصابته بـ 25 طعنة متفرقة بالجسم وجرح قطعي بالرقبة.

أمرت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، بحبس موظف 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامه بقتل طليقته وشقيقها إثر مشاجرة بينهما في المرج، وصرّحت النيابة بدفن جثة المجني عليهما وتسليمهما لذويهما لدفنهما.

"كان بيحب مراته"، بتلك الكلمات بدأ الجيران الحديث مع محرري" أهل مصر"، ويقول "سيد" أحد الجيران، "يوم الحادث سمعت صوت صراخ هز أرجاء الشارع، فتوجهت إلى مصدره، لأجد مجموعة من الشباب تصعد إلى الدور السادس حيث يسكن عم صلاح وأولاده، فوجدت جثة المجني عليها وسط بركة من الدماء، وبجوارها أخيها في الغرفة الثانية وهو يردد تلك الكلمات".

من الحب ما قتل..


ويضيف الشاهد " زوجته تركته وقامت بخلعه وتزوجت بشاب يصغرها، والمتهم قام بتربية أبنائه أحسن تربية، وقبل الواقعة كان يجهز لزواج ابنه "شادي"، ولكن بعدما حضرت طليقته حدثت مشادات كلامية بينهما".

اقرأ أيضا:مذبحة المرج.. المتهم قتل طليقته وشقيقها قبل زفاف نجلها بـ15 يوما

من الحب ما قتل..


ولكن قال جزار بالمنطقة" أن المجني عليه كان دائم معايرته مرردًا: " أختي اتجوزت أحسن منك"، مما جعله يكتم غيظه حتى انهال عليه بالضرب المبرح بسكين حتى طعنه عدة طعنات، وعند دفاع أخته طعنها هي الأخرى". 


فيما قالت "أم إيمان" جارة المتهم، " كان دائم التعدي عليها محدثًا لها إصابات حتى لجأت إلى محكمة الأسرة للتخلص منه، وعاد لينتقم من أولاده لهجر أمهم له".

وتكمل جارة المتهم "هو يشتغل في أحد الشركات الخاصة، ولديه محل للملابس الجاهزة، بمعنى أن حالتهم ميسورة، ولم يفتعل أي مشكلة في الشارع، ولا يتعاطى أي نوع من أنواع المخدرات".

من الحب ما قتل..


نجح اليوم ضباط مباحث قسم المرج من ضبط موظف أقدم على قتل طليقته وشقيقها بالسكين، بعد نشوب مشادة كلامية بسبب علمه بزواج المجني عليها من شخص آخر بمنطقة المرج.

البداية كانت إشارة من مستشفى السلام، اليوم الواحد تفيد استقبالها كلًا من "سحر.أ" ربة منزل، ومقيمة الحمام مرسى مطروح، متوفية إثر إصابتها بعدد 11 طعنة متفرقة بالجسم، وتم نقلها إلى مستشفى السلام، و"حسام.أ" عاطل، توفي إثر إصابته بعدد 25 طعنة متفرقة بالجسم، وجرح قطعي بالرقبة، تم نقله لمستشفى اليوم الواحد "شقيق الأولى".

عقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردد المتهم أمكن ضبطه حال تواجده طرف أحد أقاربه بمنطقة عزبة الهجانة دائرة قسم شرطة مدينة نصر أول.

موضوعات متعلقة