أزمة محصول قصب السكر لا تنتهى.. الفلاحون يشكون من ارتفاع تكلفة زراعته.. ومدير معهد بحوث المحاصيل السكرية: نستورد مليون طن سكر سنويًا.. مساحة الزراعة محدودة والاكتفاء الذاتي يتحدد بالتوعية

ads

رانيا خليل

07:05 م

الخميس 21/نوفمبر/2019

أزمة محصول قصب السكر لا تنتهى.. الفلاحون يشكون من ارتفاع تكلفة زراعته.. ومدير معهد بحوث المحاصيل السكرية: نستورد مليون طن
حجم الخط A- A+

يمثل قصب السكر أهمية كبيرة في مصر لكونه يعتبر المخزون الأساسى في توفير سلعة غذائية استراتيجية للدولة وهى السكر، بل أنها من مصادر الدخل القومي القوية، ولكن يواجه أزمة في زراعته نظرًا لأنه يحتاج إلى كمية مياه كثيرة في ظل الأوضاع المائية التى تشهدها البلاد هذه الفترة.

شكى عددًا من المزارعين من ارتفاع تكلفة زراعة محصول القصب، ويرونها أنها غير مربحة مقارنة بالمحاصيل الأخري، التى يجنى الفلاح منها هامش ربح كبير ويساعده في تدابير معيشته.

وناشد النائب خالد عبدالمنعم مجاهد، عضو مجلس النواب عن دائرة إسنا بالأقصر، رئيس مجلس الوزراء، برفع سعر توريد محصول قصب السكر إلى 1000 جنيه على الأقل بدلًا من 720 جنيهًا للطن الواحد، بناءً على طلبات الفلاحين.

ومن جانبه أوضح الدكتور أيمن حسنى عش، مدير معهد بحوث المحاصيل السكرية بمركز البحوث الزراعية، أن كلاً من محصولى قصب السكر والبنجر يعتبرا عنصران رئيسيان في انتاج السكر، كما أنهما تركيبة اجتماعية لمنطقة صعيد مصر حياتهم قائمة عليه.
وأكد أن مصر انتجت خلال العام الماضى قرابة مليون طن من قصب السكر، فضلاً عن 1.3 طن من البنجر، ويزر ع "القصب" على حوالى 380 ألف فدان، ولكن قيمة التوريد للمصانع حوالى 250 ألف فدان لانتاج السكر، والفرق يروح للتقاوي ومايباع للعصير وصناعة العسل الأسود.

وأفاد أن احتياجات مصر من السكر تزيد لأكثر من عامل، أولهما النمط الاستهلاكي المتغير للفرد، وثانيًا زيادة عدد السكان سنويًا، مشيرًا إلى أن مصر تستهلك 3 مليون طن سكر سنويًا، وينتج منهم 2 مليون، ومليون طن يتم استيراده ويمثل فجوة، ويجب العمل على تقليلها.

اقرأ أيضًا.. بعد تصريح وزير الزراعة بامتلاكنا الآف الكنوز النباتية.. خبراء يوضحون كيف يتم استغلالها ؟

وأضاف: "مساحة زراعة قصب السكر محدودة في صعيد مصر، ولابد الشغل على المحور الرئيسي له لأننا نعتمد على صنف واحد واستخلاص الأصناف يمثل صعوبة ولكن لابد من العمل التنموي عليهم وزيادة الأنواع".

وقال: "سواء الاعتماد على قصب السكر أو بنجر السكر في النهاية نحتاج إلى مادة واحدة.. ولكن مشاكل زراعة بنجر السكر كثيرة للوصول للحد الأمثل لعدد النباتات الموجودة في الفدان، ومتوسط الإنتاجية في مصر من 18 إلى 20 طن وهو رقم صغير ونحتاج 30 طن ولابد من استخدام تكنولوجيا ووسائل ري حديثة".

اقرأ أيضًا.. تعرف على تفاصيل الاكتفاء الذاتي من القمح ومواعيد زراعته

وتابع "لاتوجد دراسة مؤكدة تحدد الكمية التى يحتاجها قصب السكر للمياه ويعتمد على الري بالغمر"، ومعقبًا أن مصر تعانى من تفتت الملكيات الزراعية لكونها تقف عائقًا أمام استخدام التكنولوجيا.

وأشار إلى أن الرقعة الزراعية في مصر قليلة للغاية لكافة المحاصيل في ظل محدودية المياه، ويستهلك الفرد 34 كيلو جرام / فرد في مصر سنويًا، والاكتفاء الذاتي يتحدد بالتوعية الصحية باستخدام السكر بشكل جيد لكونه السم الأبيض نظرًا لأن مصر من أعلى الدول في مرض السكري، والاعتماد على المحليات في انتاج الحلويات وعسل النحل بديلاً عن السكر.




موضوعات متعلقة