فنون تشكيلية وافلام تسجيلية في انطلاق موسم الأكاديمية المصرية للفنون بروما

أهل مصر
موسم الأكاديمية المصرية للفنون بروما
موسم الأكاديمية المصرية للفنون بروما

تطلق وزارة الثقافة أولى فعاليات أجندتها للموسم الجديد للأكاديمية المصرية للفنون في روما، بإحتفالية فنية بمناسبة اختيار أسوان عاصمة للشباب الافريقي، والذي يأتي في اطار رئاسة مصر للإتحاد الافريقي، وتضم معرضا تشكيلياً يحمل عنوان رسائل من الجنوب وعروضا فنية لفرقة اسوان للفنون الشعبية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة وذلك مساء الاربعاء ٢٧ نوفمبر بحضور السفير هشام بدر سفير مصر فى ايطاليا والدكتورة هبه يوسف رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية والمشرف علي النشاط الثقافي والفني وعدد من سفراء دول العالم وبعض الدبلوماسيين والشخصيات العامة.

اقرأ أيضا.. نجل توفيق الدقن: والدي كان عايز يشتغل إمام جامع (فيديو)

أكدت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة أن الأكاديمية المصرية للفنون بروما تساهم بدور فعال فى الحوار الحضارى بين الوطن وأوربا كما تعد أحد الجسور الهامة وبوابة ذهبية لنقل مفردات الإبداع المحلى إلى القارة العجوز، وأشارت إلى الحرص على اقامة الاحتفالات برئاسة مصر للاتحاد الافريقى واختيار اسوان عاصمة للشباب الافريقى فى مختلف الدول للتأكيد على دور مصر المحوري في العالم واهمية القوة الناعمة في التواصل مع الشعوب ، لافته الي دور الاكاديمية فى فتح نوافذ معرفية وثقافية جديده تبرز جوهر الثقافة والفنون المصرية فى اوروبا.

وقالت الدكتورة هبة يوسف إن الاكاديمية المصرية للفنون بروما تعد أحد الركائز الاساسية ومنارة للاشعاع الثقافي في قلب اوروبا وتساهم بدورها كأحد ادوات القوة الناعمة المصرية في الترويج لمصر وموروثها الثقافي والحضاري بالإضافة إلى تحفيز فرص الاستثمار الثقافي الاوروبي من خلال القاء الضوء علي بعض المشروعات القومية في عروض الافلام التسجيلية علي الجمهور طوال الموسم ، وتابعت أن الأكاديمية تضم متحفاً لمستنسخات الفرعون الذهبى توت عنخ أمون ويعد أحد الفعاليات التى تلقى اقبالاً من الجمهور وتنقل صورة عن الحضارة المصرية التى تجمعها روابط تاريخية مع ايطاليا.

من جانبه قال الدكتور اشرف رضا رئيس المجلس المصرى للفنون التشكيلية والقوميسير العام أن المعرض يضم 32 عملا فنيا لـ ٢٠ فنانا تشكيليا من مختلف الاجيال تتنوع اعمالهم بين التصوير والجرافيك والفوتوغرافيا والمناظر الطبيعية والفنون التجريدية برؤيه تعكس المعالم والبيئة في مدينة اسوان والنوبة بطبيعتها المتفردة والمتميزة بالاضافة الي مجموعة صور فوتوغرافية تجسد الحياه التقليدية في اسوان.