"أخلاقيات البحث العلمي".. رسالة دكتوراه بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية

أهل مصر
رسالة دكتوراه بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية

ناقشت الدكتورة سالي وحيد الخضري، المدرس المساعد بقسم الوبائيات والطب الوقائي بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية، بحثًا بالمعهد لنيل درجة الدكتوراه، استعرضت خلاله المعرفة والاتجاهات نحو البنوك الحيوية والبحث العلمي وأخلاقياته بين أفراد الفريق الطبي والفريق المساعد والإداريين العاملين بمعهد الكبد القومي جامعة المنوفية.

وأجرت الدكتورة سالي، بحثها في معهد الكبد القومي بجامعة المنوفية، على 127 من الأطباء والمعيدين والمحاضرين، إضافة إلى 70 شخصًا من المساعدين الطبيين "الممرضات، وفنيين الأشعة والمختبرات"، و155 من الإداريين.

إقرأ أيضًا.. "حتى العاشرة صباحا".. محافظ المنوفية يشدد على التواجد الميداني بالشارع لخدمة المواطنين

وتقييم المعرفة والاتجاهات للمشاركين في بداية الدراسة ثم عمل العديد محاضرات وورش عمل وتدريب للمشاركين في عدة جوانب (البحث العلمي وأخلاقياته والبنوك الحيوية) ثم إعادة تقييم المشاركين بعد الدراسة بثلاث شهور.

وأكدت الباحثة، أن دراسة التدخل التربوي له زيادة كبيرة في المعرفة والموقف حول البحوث والأخلاقيات ذات الصلة والبنوك الحيوية لجميع الفرق المدروسة، وأوصت بتنفيذ البرنامج التدريبي وورش العمل للتدخل للفرق الطبية وشبه الطبية والإدارية العاملة في معهد الكبد القومي والمستشفيات الأخرى، وأوضحت أن هناك حاجة في المستقبل إلى مزيد من الدراسات الاستقصائية لأخلاقيات البحث العلمي والتخطيط لدراسة مثل هذه التدخلات التعليمية، وضرورة الاستثمار في تطوير منهج طبي متفوق وأكثر قوة في منهجية البحث ومتطلبات الأخلاقيات للفريق الطبي للدراسات العليا وفريق المساعدين الطبيين.و أن يكون منهج مناهج البحث والأخلاقيات مدمجًا أيضًا لطلاب الطب والمساعدين الجامعيين.

ويعمل الوعي المبكر من خلال منهجية البحث والأخلاقيات على بناء أطباء شباب مؤهلين جيدًا وباحثين مساعدين، مع عقد ورش عمل ودورات تدريبية منتظمة حول منهجية البحث وأخلاقيات البحث كل عام للأطباء العاملين الجدد والأطباء الشباب والعاملين في المجال الطبي لتحسين مهاراتهم ومعارفهم وعقد دورات تدريبية أو ورش عمل حول البنوك الحيوية لجميع العاملين في معهد الكبد القومي (الأطباء والأطباء والمساعدين الطبيين) لزيادة المعرفة والموقف تجاه البنوك الحيوية وعقد اجتماعات توعية حول أهمية أخلاقيات البحث والبحث لجميع الفرق الإدارية التي تعمل في معهد الكبد القومي أو في أي مؤسسة بحثية لرفع الوعي حول البحوث والأخلاقيات مع التأكيد على دورها المهم في تسهيل الجزء الإداري للباحثين الشباب.

والتوعية بأهمية البنوك الحيوية لجميع الفرق الإدارية العاملة في معهد الكبد القومي والبيئة المحيطة بالمجتمع، والمحليات المختلفة بين المجتمعات المصرية من أجل رفع المعرفة والموقف والفعالية الذاتية للتبرع بالحيوان الحيوي ودعم البنوك الحيوية في معهد الكبد القومي وفي مصر.

ضمت لجنة المناقشة والإشراف الدكتور هشام محمد عبد الدايم أستاذ بقسم جراحة الكبد والبنكرياس والقنوات المرارية وعميد معهد الكبد القومي بجامعة المنوفية، والدكتور جاسر العزب أستاذ طب الكبد والجهاز الهضمي ووكيل المعهد للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة سميرة عزت أبو الخير أستاذ الوبائيات والطب الوقائي ووكيل المعهد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة وجيدة عبد الرحمن أنور أستاذ الصحة العامة جامعة عين شمس، والدكتورة ليلى شحاتة درغام أستاذ الوبائيات والطب الوقائي معهد الكبد القومي، والدكتورة آيات رشدي عبد الله أستاذ مساعد بقسم الوبائيات والطب الوقائي بالمعهد، والدكتورة مروة فكري يوسف مدرس بقسم الوبائيات والطب الوقائي بالمعهد.